اخبار ليبيا الان

التقط “سلفي” أثناء الهجوم على منزل “آل الحرير”..ظهور أحد الهاربين من درنة في مصراتة عقب القصف

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

ذكر مصدر مطلع أن أحد الهاربين من مدينة درنة المدعو جوهر علي الجازوي ظهر في وسط شارع بنغازي بمدينة مصراتة يتحدث عن الضربات الجوية التي نفذها سلاح الجو واستهدفت مقرات في المدينة.

وأوضح المصدر أن الجازوي من مواليد 1995 ومن مدينة درنة والتابع لتنظيم الإخوان المسلمين وأحد إعلاميي مجلس شورى مجاهدي درنة وأدمن صفحة “زووم درنة” ومراسل قناة “النبأ” الداعمة للإرهاب خلال الأعوام الماضية.

ولفت المصدر إلى أن الجازوي ظهر في صورة “سلفي” التقطها لعناصر تنظيم الدولة “داعش” أثناء تنفيذهم هجومهم الإرهابي على منزل “آل الحرير” في حي شيحا الغربية بمدينة درنة 20 أبريل 2015.

وأفاد المصدر أن له صور عدة تجمعه مع عناصر “داعش” المتطرفين وهم طارق أبوبكر المنصوري، والزبير عبدالمنصف قندرة، مؤكدًا أنهم قتلا خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية في مدينة درنه خلال العام 2018.

وكانت مقاتلات السلاح الجوي شنت أربع غارات جوية استهدفت مقرات تابعة لمجموعات قوات الوفاق في مقر الكلية الجوية مصراتة.

وأكدت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أن الغارات الجوية على أهداف بمدينة مصراتة تأتي في إطار العمليات العسكرية الشاملة ضد التنظيمات الإرهابية التي انتهكت سيادة الدولة وهددت أمنها وسلامة أراضيها ودمرت اقتصادها وبددت مواردها.

وأوضحت القيادة العامة في بيان لها أنه بناء على المعلومات الاستخباراتية الدقيقة تم رصد ومتابعة عملية نقل عدد (19 مدرعة ) بواسطة السفينة المدنية التركية (كوسافاك رست) من تركيا إلى ميناء الحديد والصلب بمنطقة مصراتة يوم الاثنين الموافق 18 نوفمبر الجاري.

وأفادت القيادة العامة للقوات المسلحة أنه تم نقل هذه المدرعات لاحقاً من الميناء وتخزينها في منطقة صناعية في وسط المدينة بهدف استخدامها في أرض العمليات وفق خططهم المعروفة لأجهزتنا الاستخباراتية.

وأكدت القيادة العامة للقوات المسلحة أن هذا الأمر يشكل خرقًا جديدًا من قبل تركيا لقرارات مجلس الأمن الدولي والتي تنص على فرض حظر الأسلحة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك