اخبار ليبيا الان

دون ذكر التعاون مع الرئاسي .. نيويورك تايمز: تنشر تقرير مفصل عن غارات “أفريكوم” ضد داعش في ليبيا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

تناولت صحيفة “نيويورك تايمز” تفاصيل الغارات الجوية الأخيرة التي شنتها قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، ضد عناصر تنظيم داعش الإرهابي في جنوب ليبيا.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها، أمس الإثنين، عن مسؤولين عسكريين بأن موجة من الضربات الجوية الأمريكية الأخيرة ضد عناصر داعش في جنوب ليبيا، عطلت بشكل خطير جهود الجماعة الإرهابية لإعادة تنظيم وتنفيذ هجمات في أحد أهم مراكزها خارج الشرق الأوسط.

الصحيفة ذكرت أنه على مدار عشرة أيام في أواخر شهر سبتمبر الماضي، قتلت أربع غارات 43 إرهابي أي حوالي ثلث 150 عنصرا تقريبًا من المجموعة في ليبيا، بمن فيهم بعض القادة والمجندين المهمين، وفقًا لمسؤولين في مقر قيادة أفريقيا في البنتاجون.

 وجاءت الضربات، التي قال مسؤولون آخرون، بحسب “نيويورك تايمز”، إنها نفذتها طائرات من طراز Air MQ-9 Reaper المتمركزة في النيجر المجاورة، في الوقت الذي زاد فيه تنظيم داعش من عمليات التجنيد والهجمات خلال الأشهر الأخيرة في المناطق غير الخاضعة لسيطرة جنوب غرب ليبيا، حيث ظهرت عدة معسكرات جديدة للدواعش في تلك المنطقة، ما دفع إلى أول ضربات أمريكية ضد داعش في ليبيا العام الجاري.

وقال مدير المخابرات في قيادة أفريكوم، هايدي بيرج، خلال مقابلة نقلتها الصحيفة، إن أكثر نقاط الضعف الحاسمة والمستمرة لكل من تنظيم داعش في ليبيا والقاعدة في المغرب الإسلامي هي التجنيد”.

وأوضح التقرير، أن الانتكاسات التي واجهها داعش ليبيا، تأتي في الوقت الذي تسعى فيه الجماعة الإرهابية العالمية لاستعادة الزخم بعد وفاة زعيمها أبو بكر البغدادي، خلال غارة أمريكية في شمال غرب سوريا يوم 26 أكتوبر الماضي.

 وأفاد بأنه حتى بعد وفاة البغدادي، أقر كبار المسؤولين الأمريكيين في مجال مكافحة الإرهاب بأن تنظيم داعش بدأ في الانتعاش، خاصة بالعراق، حيث قال القائم بأعمال رئيس المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، راسل ترافرز، أمام الكونجرس الأمريكي هذا الشهر، إن التهديد الإجمالي للإرهابيين، لم يهدأ، وفي بعض المناطق يتزايد.

وأضاف ترافرز، بحسب “نيويورك تايمز” أن النزاعات المستمرة في العديد من البلدان؛ بما فيها مصر ومالي ونيجيريا وليبيا وسوريا واليمن، لا تزال بمثابة حاضنات للوجود الإرهابي.

وأبرز تقرير الصحيفة الأمريكية، نتائج الغارات الجوية للأفريكوم في 19 و24 و26 و29 سبتمبر الماضي، والتي قالت قيادتها إنها قتلت 43 مسلحًا، حيث أسفرت الغارة الأولى عن مقتل ثمانية من عناصر داعش في مرزق، فيما قتلت الثانية 11 شخصا آخرين في غارة جوية بنفس المنطقة.

الصحيفة تطرقت في تقريرها إلى ما ذكرته تقارير وسائل التواصل الاجتماعي في ليبيا، بأنه من بين المتشددين الذين استهدفتهم الغارات، الإرهابي المدعو “مالك خازمي”، أحد كبار ميسري داعش ومجنِّدهم من بني وليد، حيث قال محللون أمنيون، إن “خازمي” كان مجندًا مهمًا ومهندسًا للشبكات المقاتلة السرية منذ عام 2014م، وتطفو على السطح في مناطق القتال المحورية مثل درنة وطرابلس وسرت، قبل أن يفر إلى الصحراء الجنوبية.

ونقلت تحذيرات خبراء إقليميون من خطأ الضربات أهدافها، ما يؤدي إلى اشتعال التوترات العرقية والفبلية، خصوصا أنه في المناطق النائية والمنقسمة سياسيا في جنوب ليبيا، لا يكون الخط الفاصل بين المقاتل والإرهابي والمليشيات، واضحا.

وأوضحت الصحيفة، أن عمليات مكافحة الإرهاب الأمريكية في جنوب ليبيا، دخلت مرحلة جديدة عندما تسببت غارة جوية بطائرة بدون طيار في مارس 2018م في مقتل أحد كبار المجندين والمتخصصين في الخدمات اللوجستية لفرع القاعدة في شمال غرب أفريقيا، وأسفر الهجوم عن مقتل اثنين من المتشددين، أحدهما حدده مسؤولون أمريكيون باسم “موسى أبو داود”، المسؤول البارز في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

وكشف التقرير، أن البنتاجون ركز ضرباته المضادة للإرهاب في ليبيا على وجه الحصر تقريبًا على عناصر داعش والنشطاء في أقصى الشمال، على مدار عدة أشهر في عام 2016م، نفذت الأفريكوم حوالي 500 غارة جوية في مدينة سرت لتدمير معقل التنظيم الإرهابي هناك.

وأشار إلى أهمية الطائرات بدون طيار، واعتبرها السلاح المفضل لمهاجمة المسلحين في ليبيا، مضيفا أن قيادة أفريكوم تطلق طائراتها من طراز MQ-9 Reaper عبر قواعد في صقلية ونيامي عاصمة النيجر.

ولفت إلى بناء قيادة أفريكوم قاعدة جديدة للطائرات بدون طيار بقيمة 110 ملايين دولار في أغاديز بالنيجر، حيث تعد أقرب بكثير إلى بؤر المتشددين في جنوب ليبيا من قاعدة نيامي.
وأكدت الصحيفة أن الاستخبارات الأمريكية توسع أيضا عمليات الطائرات بدون طيار في المنطقة، حيث تنقل الطائرات إلى شمال شرق النيجر لمطاردة المسلحين في جنوب ليبيا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك