اخبار ليبيا الان عاجل

موقع أمريكي يكشف عن مساعي النايض في واشنطن لتشكيل حكومة ويشبهه بـ«الشلبي»

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

 

التقى سفير ليبيا السابق لدى الإمارات عارف النايض مسؤولين من مجلس الأمن القومي الأميركي خلال اجتماعين عقدا في واشنطن الخريف الجاري، حسب موقع «ديفينس وان» الأميركي.

وقال النايض في رسالة عبر البريد الإلكتروني بعث بها إلى الموقع الأميركي إن زيارته إلى واشنطن تطرقت إلى وضع «خطط تفصيلية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وعقد انتخابات رئاسية عامة في غضون 18 شهرا من تحرير طرابلس»، مشيرا إلى أنه عقد لقاءات عدة مع مسؤولين بوزارة الخارجية الأميركية خلال الأشهر القليلة الماضية، فيما رفض مسؤول في الخارجية التعليق على عقد هذه الاجتماعات، مكتفيا بالتأكيد أن واشنطن «منخرطة في اتصالات واسعة النطاق مع مجموعة متنوعة من أصحاب المصلحة الليبيين لتعزيز التقدم نحو حل اقتصادي وسياسي عادل للصراع في ليبيا.

ووصف الموقع الأميركي النايض بأنه «عالم إسلامي يقدم نفسه كزعيم سياسي انتقالي لليبيا بعد أن يحرر حفتر طرابلس، كما أنه سبق أن أعلن أنه سيترشح للانتخابات الرئاسية في ليبيا، وهو خيار قادر على جمع الفصائل الليبية تحت مسمى حكومة وحدة وطنية». وذكر الموقع أن النايض قدم وثائق بخصوص الاجتماعات التي عقدها مع المسؤولين الأميركيين في الفترة الأخيرة.

حالة مشابهة لـ «شلبي» العراق
ونقل «ديفينس وان» عن مسؤول أميركي سابق وصفه الاجتماعات السرية بأنها «غير عادية»، مضيفا: «ما يقوم به النايض أشبه بحالة السياسي العراق المنفي أحمد الشلبي الذي انفضحت مزاعمه لاحقا بشأن امتلاك صدام حسين لأسلحة دمار شامل، مما ساعد في دفع إدارة بوش إلى غزو العراق عام 2003»، مشيرا إلى أن النايض يسعى إلى اعترف غربي به يجعل زعيما، «فهو لديه علاقات كبيرة ، مع رجال أعمال، كما أنه ويملك المصداقية، لكنه لا يتمتع بدعم الناخبين الذين يمكن أن يصوتوا لصالحه في ليبيا»، حسب الموقع.

ويقول محللون ليبيون ومسؤولون سابقون في مجلس الأمن القومي لـ«ديفنيس وان» إن «الاجتماعات تشير على الأقل إلى أن إدارة ترامب تدرس خياراتها فيما يتعلق بليبيا»، إذ أكد مدير ملف ليبيا السابق في مجلس الأمن القومي في عهد الرئيس باراك أوباما، بن فيشمان، أن الاجتماعات «تشير إلى أن الإدارة الأمريكية أصبحت الآن أكثر نشاطًا، كما رأيت الأسبوع الماضي في البيان الذي اصدرته وزارة الخارجية، لكنها لاتزال تبحث عن استراتيجيات سياسية مختلفة». وأضاف: «الإدارة تدرك أن حكومة الوفاق الوطني لها سلطة محدودة، كما تدرك محدودية سلطة حفتر أيضا».

موقف أميركي غير مكتمل
ويرى الموقع الأميركي أن واشنطن ليس لها موقف نهائي واضح مما يحدث في ليبيا «فينما يقدم النائض نفسه بأنه على مقربة من حفتر، فإنه واشنطن ليس واضحا لديها أين يقف الجنرال العسكري الذي أعرب عن اهتمامه بقيادة البلاد بنفسه، فيما يقول النايض إن حفتر أعطاه تأكيدات شخصية بأنه سيسمح بإجراء انتخابات وطنية إذا نجح في (الاستيلاء) على طرابلس».

وينقل «ديفينس وان» آراء بعض المصادر عن حفتر، إذ دعا أحد كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى رفض التدخل الروسي، في إشارة إلى دعم موسكو لحفتر، مضيفا: «يجب أن تستأنف المفاوضات السياسية غير المشروطة.».

وقال محلل السياسات في مؤسسة التراث المحافظة التي تتخصص في إفريقيا والشرق الأوسط جوشوا ميسيرفي: «أعتقد أن هناك إدراك أن حفتر يحاول أن يثبت نفسه كقذافي جديد. وهو يرى بوضوح أن الحل لمشاكل ليبيا يكمن في رجل عسكري قوي، وصادف أنه واحد منهم ، لذلك هذا يعمل بشكل كبير لصالحه؛ غير أن النايض مثل حفتر، معروف على نطاق واسع بدعمه من الإمارات، ويُنظر إليه من بين الليبيين الذين يقدمون انفسهم في واشنطن على أنه معسول الكلام ورصين وذكي وطموح جدا. وهو شخصية معروفة على الساحة السياسية الليبية منذ عام 2011 ».

ويرى مسؤولون أمريكيون ومحللون سياسيون سابقون إن النايض «كان يتمتع منذ فترة طويلة بطموحات سياسية واضحة، وقدم نفسه على أنه يتمتع بعلاقات قبلية قوية في جميع أنحاء ليبيا تجعله شخصية موحدة، لكن بعض المسؤولين السابقين أثاروا تساؤلات حول صحة مثل هذه الادعاءات، ومدى تواجده على الأرض في ليبيا». وقال مسؤول سابق في مجلس الأمن القومي كان يعمل على قضايا ليبيا «النايض يسعى لتقديم نفسه كشخص يمكنه حل القضايا، فهو حدث بشكل جيد للغاية وذكي للغاية ويقدم نفسه جيدًا، لكن هل يمكنه فعلاً الوفاء بما يدعي أنه يمثل نظيرًا مدنيًا لحفتر… لا يزال يتعين رؤية ما بإمكانه أن يقدم».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليقات

  • عك امريكانى مع بامكانها حل المشكلة بسهولة لو امرت قطر بالتوقف عن دعم المليشيات الارهابية وحولت عائدات النفط الى مصرف البيضا المركزى وقتها سيتم تحرير طرابلس بسهولة لان كل المرتزقة بطرابلس الذين يغرفون من اموال مصرف طرابلس سيتحولوا الى الجانب الاخر وتضعف المليشيات ويتمكن الجيش من السيطرة على العاصمة وتديرها الحكومة المدنية المؤقتة وتجرى انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة وتوتة خلصت الحدوته غير ذلك عك فى عك

  • اللهم يا عظيم يا كريم يا الله يا ذا الجلال والاكرام يارب العالمين
    نسألك بأسماءك الحسنى وصفاتك العليا
    أن تنصر جيشنا العربي الليبي على البغاة والخوارج والمعتدين
    والذين ضيقوا علينا العيش وسرقوا اموالنا وابتزوا حكامنا وسفكوا دمائنا
    اللهم انصر جيشنا الليبي بقيادة عبدك الضعيف والفقير اليك خليفة حفتر وأحيي به البلاد وأنقذ به ما تبقى منها
    اللهم لا تعاملنا بذنوبنا وضعفنا وجهلنا وإنما برحمتك الواسعة وعفوك وكرمك
    اللهم عجل بالفرج
    اللهم آمين آمين آمين
    …………….
    أكثروا يا أخوة من الدعاء لعلها تكون ساعة اجابة

  • امريكا ليست وصية على الشعب الليبى الذى قال كلمته وفوض المشير خليفة حفتر قائد عاما للجيش ومكلف من نواب الشعب بمحاربة الارهاب الا يدعى الامريكان دعمهم للديمقراطية واحترام ارادة الشعوب فلماذا يتجاهلوا ذلك فى ليبيا رغم انه تحت جميع الفروض فان الشرعية المؤكدة للجيش الوطنى بقيادة المشير بعد انتهاء صلاحية الصخيرات وفشل حكومته فى نيل ثقة البرلمان بينما حصل قائد الجيش المشير خليفة حفتر على ثقة نواب الشعب بنصاب قانونى وقبل اى حكم للمحكمة وقبل انتهاء فترة عمل البرلمان وبالتالى لا يجوز الغاء القرار الا بقرار مماثل من مجلس نواب منتخب جديد وبالتالى نحن امام حلين اذا اعترف الجميع بصلاحية مجلس النواب يصبح رئيس البرلمان رئيسا مؤقتا وقائدا اعلى للجيش مثل تجربة تونس والجزائر واذا شككوا فى شرعية البرلمان فيصبح قائد الجيش الذى نال ثقة نواب الشعب هو قائد البلاد مثل السودان اما غير ذلك عك فى عك وسيفشل فى النهاية

  • هذا كان زمان من يريد أن يحكم ليبيا يذهب خارج ليبيا الى الدول العظمى ، أما الان من يريد أن يحكم ليبيا فانصحة أن يتجه الى داخل ليبيا الى شعبها لكى يرضى عليه شعبها ويقوم بأنتخابه فى صناديق الاقتراع . أولياء دم ليبيا . على الفسى .