اخبار ليبيا الان عاجل

«داخلية الوفاق» تعلن القبض على «منسق العمليات بين تنظيم داعش وأنصار الشريعة»

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

 

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، عن ضبط «منسق العمليات بين تنظيم داعش وأنصار الشريعة المدعو عماد الشقعابي»، من خلال قوات الدعم المركزي فرع تاجوراء.

ووفق بيان للوزارة اليوم، استنفرت الأجهزة الأمنية قواتها وعناصر التحري، ونفذت عملية تتبع للمطلوب ورصد تحركاته بشكل دقيق، لتتمكن قوات الدعم المركزي تاجوراء، من ضبطه مساء الجمعة، «بعد عمل معلوماتي منظم».

وأوضحت الوزارة أنه يتم الآن مباشرة إجراءات التحقيق مع المتهم وإحالته لمكتب النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه وفق القانون.

وحذرت وزارة الداخلية «كل من تسول له نفسه محاولة زعزعة استقرار المواطن وزرع الفتنة وإهانة مؤسسات الدولة تحت أي ذريعة أو صفة»، مشددة على التعامل مع التجاوزات الأمنية والأعمال الإرهابية وابتزاز وتهديد مؤسسات الدولة بكل جدية ووفق الأسس القانونية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليقات

  • بصراحة – ادارة موسسات الدولة الى الام لا تعمل في الشأن العام ولا الصالح العام وخاصة لطرابلس – موسسات الدولة الان محتكرة من مجموعة لصوص – يحاولون تمليك المؤسسات العامة التي هي ملك الشعب الليبي وبناها وعمل فيها موظفين وإداريين الشعب الليبي في النظام السابق – والحكومة الحالية لم تقى بإنشاء او تقديم اي خدمات لهذه المؤسسات – وهذا واقع لا يجب الهروب منه …
    مثلا – الادارة العامة للطيران المدني – لا يمكن ضمها للمواصلات العامة – لاختلاف القيادة والوقود المستخدم …!!!
    لا يمكن للداخلية بالقيام بأعمال البحث الجناءي –
    ولا يمكن ادخال الامن الداخلي في العمل الدوبلوماسي لاي دولة .
    ولا يمكن لليبيين ان لا يكونوا الا مسلمين – بأعتبر. الدين الاسلامي هو الدين الذي تنتمي اليه الدولة الليبية .
    القضاء الليبي لا يعمل في الصالح العام – لانه تم اخفاء جراءم لمصراتيين وتراهنة ومن بنغازي بحكم القبلية وتهريب الاموال – في جراءم عديدة منها التزوير تهريب الوقود – تزوير اعتمادات – الاتجار الغير قانوني بالسلع والمواد الغذاءية – استيراد مواد منتهية الصلاحية ونشرها في طرابلس العاصمة ، تهريب السيارات المستوردة – تخريب ممتلكات الدولة في العاصمة – انتحال شخصية عسكرية – استخدام المركز الحكومي في اعمال الفساد المالي – الخاص بالبلديات .

  • أين انتم من هذا …..؟!!!!:
    30 نوفمبر، 2019 الساعة 7:05 ص
    بصراحة – ادارة موسسات الدولة الى الان لا تعمل في الشأن العام ولا الصالح العام وخاصة لطرابلس – موسسات الدولة الان محتكرة من مجموعة لصوص – يحاولون تمليك المؤسسات العامة التي هي ملك الشعب الليبي وبناها وعمل فيها موظفين وإداريين الشعب الليبي في النظام السابق – والحكومة الحالية لم تقى بإنشاء او تقديم اي خدمات لهذه المؤسسات – وهذا واقع لا يجب الهروب منه …
    مثلا – الادارة العامة للطيران المدني – لا يمكن ضمها للمواصلات العام – لاختلاف القيادة والوقود المستخدم …!!!
    لا يمكن للداخلية بالقيام بأعمال البحث الجناءي –
    ولا يمكن ادخال الامن الداخلي في العمل الدوبلوماسي لاي دولة .
    ولا يمكن لليبيين ان لا يكونوا الا مسلمين – بأعتبر. الدين الاسلامي هو الدين الذي تنتمي اليه الدولة الليبية .
    القضاء الليبي لا يعمل في الصالح العام – لانه تم اخفاء جراءم لمصراتيين وتراهنة ومن بنغازي بحكم القبلية وتهريب الاموال – في جراءم عديدة منها التزوير تهريب الوقود – تزوير اعتمادات – الاتجار الغير قانوني بالسلع والمواد الغذاءية – استيراد مواد منتهية الصلاحية ونشرها في طرابلس العاصمة ، تهريب السيارات المستوردة – تخريب ممتلكات الدولة في العاصمة – انتحال شخصية عسكرية – استخدام المركز الحكومي في اعمال الفساد المالي – الخاص بالبلديات .