اخبار ليبيا الان

وزير خارجية مالطا: حل سلمي للأزمة الليبية يلوح في الأفق

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

أكد وزير الخارجية المالطي، كارميلو أبيلا، أن هناك «حلا سلميا للأزمة الليبية يلوح في الأفق»، منوها بأهمية دعم الاتحاد الأوروبي في التحديات التي يواجهها.

ونوه أبيلا بأن «السلام والأمن والاستقرار في منطقة البحر المتوسط لا يزال في صدارة جدول أعمال مالطا»، حسب تغريدة على حسابه في موقع التواصل «تويتر»، اليوم الثلاثاء.

وسبق أن عبرت مالطا عن رفضها «الحل العسكري في ليبيا»، مشيرة إلى أن الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة.

وأخيرا، عقد أبيلا مع المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، مؤتمرا صحفيا، عبر فيه عن أمله في أن «يشهد المستقبل القريب الوصول إلى حل سياسي من أجل الشعب الليبي أولاً وقبل كل شيء».

اقرأ أيضا: تحقيقات اغتيال صحفية «تهريب النفط الليبي» تعجل باستقالة رئيس وزراء مالطا

وشدد الوزير المالطي على دعم بلاده «عمل المبعوث الأممي، وعمل الأمم المتحدة خلال»، منوها بأن معالجة الأزمة الليبية أولوية لـ«مالطا» التي تعاني من «مشكلة الهجرة غير الشرعية الضخمة»، التي تنطلق من السواحل الليبية.

وتابع: «نحن كدولة لم نتراجع عن إثارة القضية في المحافل الدولية، فعندما يتعلق الأمر بالمناقشة حول ليبيا نتحدث، كما أن مالطا ستواصل الضغط للمناقشات، وتقديم الدعم للأمم المتحدة بشأن عملها في ليبيا، فنحن مستعدون لأن نكون في خدمة الأمم المتحدة في هذا الملف».

وكشف المبعوث الأممي غسان سلامة أن مؤتمر برلين، الذي سيجمع الأطراف الدولية الفاعلة في الأزمة الليبية، سينعقد قبل نهاية العام، كما رجح اجتماع الأطراف الداخلية خلال النصف الأول من يناير.

وأوضح أنه تم الاتفاق على ست قضايا رئيسة في اجتماع برلين التحضيري بخصوص الأزمة الليبية، موضحا أن هذه القضايا هي: «العودة للاتفاق السياسي، وحظر السلاح، ووقف النار، وإطلاق حزمة اقتصادية، وإجراء ترتيبات أمنية في طرابلس، وتطبيق القانون الدولي الإنساني».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك