اخبار ليبيا الان عاجل

المجعي: اذا تقدمت ميليشيات حفتر إلى الزاوية ستحدث انتفاضة حقيقية لكل ثوار ليبيا

ليبيا – قال القيادي بمدينة مصراتة و الناطق باسم عملية “بركان الغضب” التابعة للرئاسي مصطفى المجعي إن إحصائية ما وصفهم بـ”الأسرى” من القوات المسلحة خلال الأيام الـ 3 ليست دقيقة لكن لكن بحسب غرفة العمليات فإن أعدادهم تفوق الـ 25 شخص من كل المحاور على حد زعمه.

المجعي إعتبر خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة :”ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد أن المعارك التي تجري بالمحاور عبارة عن إستنزاف لما وصفهم بـ”المجرمين” بالرغم من كل الدعم وفقاً لقوله.

وتابع مضيفاً:” ما تم من إتفاق بين حكومة الوفاق وتركيا زاد من جنونهم  لانهم يفكرون أنه بتزويد قوات عملية بركان الغضب بكل ما يمكنهم من تحقيق النصر بالتأكيد هم يسابقون الزمن في مسألة تحقيق أي نصر وربما يفيدهم في أي محادثات سياسية، قوات عملية بركان الغضب لا زالت موجودة في الميدان ولن تمكن هؤلاء المجرمين من تحقيق أي نصر يمكنهم من الكسب المعنوي”.

وأكد على أن طيران الوفاق سيكون له دور فاصل وحاسم خلال الأيام القادمة في ميزان القوة على الأرض.

وإستطرد حديثه:” تفكير قوات حفتر في الهجوم على الزاوية تبقى من الأحلام بالتأكيد فهم يحلمون بكل هذا، كيف لهذه العصابات أن تبسط سيطرة جديدة على أرض جديدة ومسألة التعامل مع بعض المناطق خارج شرعية حكومة الوفاق والتعامل معها من قبل عملية بركان الغضب ربما ترى أن جبهات القتال جنوب طرابلس هي الأهم ولها أولوية وفتح محاور وإشتباكات جديدة ليس في صالح قوات بركان الغضب”.

كما يرى أنه في حال تم حسن إدارة الأزمة من الناحية العسكرية و إدارة حكومة الوفاق لما وصفه بـ”الصمود الأسطوري” للمتواجدين في الجبهات فإن أي يوم يمر هو لصالح قوات عملية “بركان الغضب” حسب قوله.

ونوّه أنه في حال حاول من وصفهم بـ “ميليشيات حفتر” (القوات المسلحة الليبية)  الإقتراب من الزاوية ستكون هذه القشة التي ستقسم ظهره حيث ستحدث انتفاضة حقيقية لكل الثوار في ليبيا وفقاً لقوله، مشيراً إلى أنه :”إن طالت  يد الغدر الزاوية أو فكروا بالإقتراب منها ثقوا أن نار جهنم ستفتح عليهم ولن يبقى لهم مكان”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • سقط القناع عن بركان الكذب من الخوان الذين باعوا الاوطان وهذا الصرصار يتصور انه من الثوار ونسى انه حمار لان الثائر للحق مثل معمر القذافى حرر البلاد من الاحتلال الامريكى والانجليزى والايطالى وثور الفنكوش الخوان باعوا الاوطان للمحتل المختل اردوغان فعن اى اتفاق يتكلم هذا المهروش عن الفنكوش الذى تم طبخه فى الظلام ووقع السراج على بياض للاحتلال ظنا انه سيتقذه من السحك والدعم ونسى ان البشير باع جزيرة سواكن وين الان ساكن فى سجن كوبر اما الجعجعة الفارغة التى يقوم بها اردوغان فلا قيمة لها لانه يعرف ان ليبيا خط احمر للامن القومى المصرى مثل سوريا بالنسبة لتركيا واى زبابة تركية طائرها سيسقطها نسور الجو المصريين وهم على اعلى مستوى فى العالم وهو يعرف ذلك جيدا وكل مايعنيه التنقيب فى المياة الاقتصادية بعيدا عن وجع الدماغ اما انتم فالسجون تعد لاستقبالكم والفرح جاهز وسيحضره وزير خارجية تركيا كما حدث فى فرح السودان بسقوط الاخوانى البشير الذى باع سواكن للحقير اوردغان فالمتغطى به عريان

  • الحرب الدائرة الان ليس فيها منتصر يا جاهل الكل خاسر لأنكم بعتوا البلاد وقبضتوا حفنة من الدولارات وفلل في تركيا ومصر وتونس
    هذا حلمكم يا كلاب كلكم مرتزقة خونه عملاء عديمي الشرف بعتوا حتى بناتكم وزوجاتكم للأجانب
    المهم تقبضوا المال

  • كل هدا لا يودي ولا يجيب
    اعلموا جميعا ان الجيش الليبي مستعد ومتدرب تدريبا كافيا لاسقاط المجعي وامثاله ولا يؤثر فيه مثل كلام المجعي واعلام المليشيات المغرض الكاذب مثله مثل قناة النبح سابقا والتناطح سابقا وحاضرا
    كلها فقاعات صابون
    الجيش يسير نحو قلب العاصمة ومستمر وبس