اخبار ليبيا الان

بن شرادة: حكومة الوفاق تضع الترتيبات المالية دون أي رقابة

ليبيا – إعتبر عضو مجلس الدولة الإستشاري سعد بن شرادة أن تقرير مصرف ليبيا المركزي الأخير يوضح أن هناك مصدرين لدخل الدولة الأول النفط و الآخر جيب المواطن، مشيراً إلى أن ما يقارب الـ 28 مليار بلغ دخل النفط و 21 مليار دينار ليبي من جيوب المواطنين.

بن شرادة قال خلال مداخلة عبر السكايب لبرنامج”المؤشر” الذي يذاع على قناة” ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الإثنين وتابعتها صحيفة المرصد إن الترتيبات المالية هي ترتيبات تضعها حكومة الوفاق بدون أي رقابة على الترتيبات لأنه عادةً يكون هناك ميزانية ينظمها قانون ليتسنى للجهات التشريعية الرقابة على صرف الأموال لكن نتيجة الظروف الحالية وإنقسام البلاد تم إعتماد ترتيبات مالية.

ورأى أن هناك تشوه يشوب ميزانية الدولة ودخلها والترتيبات المالية، منوهاً إلى أن الشعب يعي ما يحدث في ليبيا ولا يهتم بميزانية الدولة بل يهتم بتوفير الخدمات له مقابل ما أخذ منه من مبالغ مالية.

وأردف قائلاً:” الوضع مختل فيما يخص رسوم الجمارك والمحروقات وغيرها الآن المعتمد على الإيرادات سواء الترتيبات المالية أو الميزانية تعد دخل النفط بالدرجة الأولى هذا هو الداخل والخارج فقط، الآن من ضمن الإيرادات التي دخلت الإصلاحات بالأيام الأخيرة بعد الإصلاح الاقتصادي أخذ مفعول جيد فيما يخص المواطن حتى في فارق سعر السوق السوداء”.

كما طالب بأهمية تسوية قاعدة صحيحة لوضع الميزانيات التي يتم وضعها حالياً بطريقة غير صحيحة بالإضافة لضرورة متابعة الإيرادات والإنفاق ووضع جدول للمرتبات يحقق العدالة الاجتماعية، داعياً إلى خفض سعر العملة بطريقة علمية.

وعلق على إن كان سيؤثر الأداء بالإيرادات والنفقات للعام الجاري على ميزانية العام المقبل مبيناً:” أن الترتيبات الأمنية لن تتغير لوجود أبواب ثابتة لكن من الممكن أن يتغير الدخل كما نتمنى أن يستقر النفط أكثر ويرتفع بالإضافة لخفض إيرادات بيع العملة ليكون سعر العملة معقول للمواطن”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك