اخبار ليبيا الان

القوات المسلحة تتقدم في طرابلس وتسقط طائرة وتدمر عربات تركية

طرابلس-العنوان

تمكنت القوات المسلحة اليوم الجمعة من تدمير عربات ودشم وإسقاط طائرة مسيرة تابعة للجماعات المسلحة الحليفة لحكومة الوفاق، وذلك بعد إعلان “ساعة الصفر” التي أعلن عنها القائد العام المشير خليفة حفتر يوم الخميس لتحرير العاصمة طرابلس.

وأسقطت الدفاع الأرضية للقوات المسلحة طائرة تركية مُسيرة أثناء دخولها لمنطقة الحظر الجوي في سماء عين، كما استطاعت الوحدات العسكرية للقوات المسلحة من تدمير عربات تركية خلال الاشتباكات.

وواصل سلاح الجو الليبي شن ضرباته الجوية، حيث أفادت مصادر امنية داخل الكلية الجوية مصراته، بتدمير “دشم” تم تشييدها خلال الفترة الماضية تستخدم لتخزين وصيانة الطائرات التركية المسيرة شرق الكلية الجوية.

ولازالت لوحدات العسكرية بالقوات المسلحة تواصل اقتحاماتها لتمركزات المجموعات المُسلحة وتُحرز تقدماتٍ جديدة في عدد من المحاور.

وأعلن القائد للقوات المسلحة، المشير خليفة حفتر، مساء يوم الخميس، في خطاب تلفزيوني انطلاق “المعركة الحاسمة” وأمر قوات بالتقدم نحو قلب العاصمة.

وقال القائد العام، في خطابه “دقّت ساعة الصفر، ساعة الاقتحام الواسع الكامل الذي ينتظره كل ليبي حر وشريف”. وتابع، “نعلن المعركة الحاسمة والتقدّم نحو قلب العاصمة”.

وخاطب الوحدات المسلحة في طرابلس، قائلًا: “تقدموا الآن، كل إلى هدفه المعلوم”.

وتقدمت القوات المسلحة، اليوم الجمعة، في أكثر من محور جنوب طرابلس، حيث وقعت اشتباكات بينها وبين المجموعات المسلحة بشارع المطبات أكبر شوارع طرابلس.

وأعلنت القوات المسلحة أن “الوحدات العسكرية تبسط سيطرتها على مقر كلية ضباط الشرطة في منطقة صلاح الدين”، كما “تحكم السيطرة على امتداد الطريق الرئيسي بمنطقة الساعدية وصولا إلى منطقة التوغار”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • يجب اخراج اى مطار او ميناء يستخدم لنقل اسلحة من الخدمة نهائيا وبناء عليه يجب قصف ابراح المراقبة ومولدات الكهرباء بمطار مصراطة وكذلك مينائها وان لم تتوقف عن دعم الارهاب يجب قصف افران الحديد والصلب لابد من استخدام كامل قوة الردع للجيش الوطنى ..

  • اصبحت الطائرة المسيرة التركية سيئة السمعة بعد اسقاطها وتدميرها بسهولة ولا تستحق ثمنها الباهظ 15 مليون دولار ولا جدوى لها ولا يشتريها احد الا الخوان مجاملة لاردوغان فالاكراد يسقطونها ايضا بسهولة