ليبيا الان

محلل سياسي ليبي: حفتر لم يوقع على اتفاق وقف إطلاق النار بسبب سيطرة الإخوان على طرابلس

موقع سبوتنيك الروسي

قال الكاتب والمحلل السياسي الليبي، عبد العزيز إغنية، إن “ما منع القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، من التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في موسكو، هو مطالب الطرف الآخر في طرابلس المستحيلة المتمثلة في بقاء المليشيات واختطاف المؤسسات وارتهانها من قبل الإخوان”.

ولفت “إغنية” في تصريحات لـ”راديو سبوتنيك”، إلى أنه “عندما لم توجد ضمانات متعلقة بهذه الأمور أصبح من العبث التوقيع، وإلا تحول هذا الاتفاق مثل الصخيرات الذي اختطف من قبل السراج ومليشياته”، بحسب قوله.

وأشار إغنية الى أن “الخيار العسكري ما زال قائما، والأمل معلق على مؤتمر برلين للوصول إلى حل”.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية مغادرة قائد “الجيش الوطني الليبي”، خليفة حفتر، العاصمة الروسية موسكو بدون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني. وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو تعمل لضمان أن تظهر جميع أطراف النزاع في ليبيا المسؤولية بشأن مصير بلدهم.

 وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، استمرت لأكثر من 6 ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

وكان طرفا النزاع في ليبيا قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير/كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية برلين اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني الحالي.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

عن مصدر الخبر

موقع سبوتنيك الروسي

موقع سبوتنيك الروسي

تعليق

  • اى تقدم الان للجيش الوطنى فى طرابلس يعنى السيطرة على مؤسسات الدولة فجميعها فى مرمى نيران الجيش الوطنى وكواحد عاش سنوات فى هذه المناطق اعرف انه بامكان الجيش الوطنى السيطرة على ماتبقى من طرابلس عن طريق الانزال البحرى وراينا المناورة البحرية المصرية الاخيرة تصلح فى طرابلس حيث انزال برمائى على ساحل البحر بينما تشتبك القوات البرية بكافة المحاور الجنوبية ويتن تمشيط العمارات العالية من القناصة بطائرات الاباتشى الموجودة على سطح حاملة المروحيات فى البحر واتزال جوى على اسطح العمارات لتأمين تقدم القوات الخاصة وبعدها ستتحرر طرابلس بسرعة مثل سرت