وقال كونتي، للصحفيين في الجزائر حيث التقى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون: “يخضع النشر المحتمل للكتيبة في ليبيا لتنفيذ حل سياسي للأزمة المستمرة”، مضيفا: “الآن ينبغي أن نواجه ونتحرك تجاه حل سياسي”، وفقا لوكالة نوفا الإيطالية.
وأضاف كونتي أنه “لا يمكننا قبول قوات عسكرية أخرى في ليبيا”، مردفا: “هذا هو وقت الحوار والمواجهة”.
وتابع كونتي، “بالنسبة إلى ليبيا، إنها لحظة الحوار والمواجهة، يجب أن نستند إلى الحوار والدبلوماسية وهي دائمًا أكثر فعالية من الأسلحة”، وفقا لما نقلتة وكالة “نوفا” الإيطالية.
وكان وزير الدفاع في الحكومة الايطالية لورينزو غويريني قال الاربعاء إنه “لا توجد تهديدات مباشرة” للجنود الايطاليين في مدينة مصراتة، غربي ليبيا.
وأشار الوزير مخاطباً جلسة مشتركة للجنتي الدفاع بمجلس النواب والشيوخ “على الرغم  من أن الجيش الوطني الليبي فرض سيطرته على مدينة سرت، فإن مصراتة أكثر عرضة لأهداف الجنرال خليغة حفتر”. وأردف “يبدو أنه لا توجد تهديدات مباشرة على قواتنا في الوقت الراهن”.