اخبار ليبيا الان

يونسيف تدعو الدول صاحبة النفوذ في ليبيا إلى منع تجنيد الأطفال

قالت المديرة التنفيذية لـ “يونيسف” هنرييتا فور اليونيسف، إن المنظمة الدولية تلقت تقارير عن تعرّض أطفال إلى الإصابة بجراح أو القتل جراء الاشتباكات، بالإضافة إلى تجنيد الأطفال في القتال. 

ودعت “يونيسف”، في بيان تلقت “بوابة إفريقيا الإخبارية” نسخة منه، أطراف النزاع ومن لهم نفوذ عليهم لحماية الأطفال، وأن يضعوا حدّاً لتجنيدهم واستخدامهم في النزاع، ووقف الهجمات على البنية التحتية المدنية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بأمان ودون عوائق إلى الأطفال وكافة المحتاجين”

كما دعت “يونسيف” حكومة الوفاق إلى إنهاء احتجاز الأطفال من المهاجرين واللاجئين، والسعي الحثيث لإيجاد بدائل عن الاحتجاز توفر للأطفال الأمان والكرامة.

وأضافت يونسيف، أن أكثر من 150 ألف شخص، 90 ألف منهم من الأطفال،  قد أُجبروا على النزوح جراء ما تقدّم، متابعة: “إن الأطفال في ليبيا اليوم في وضع شديد الوطأة ، وينبغي على العالم أجمع ألّا يقبل بهذا الوضع”

وتابعت: “أُصيب بالضرر حوالي 30 مرفق صحي نتيجة النزاع، مما اضطرّ 13 منها إلى الإغلاق، كما أدى تعرض المدارس لهجمات وتهديدات بالعنف إلى إغلاقات، تركت حوالي 200 ألف طفل خارج مقاعد الدراسة”

وأشارت، إلى تعرّض شبكات المياه للهجمات وقرب انهيار أجهزة إدارة النفايات على الانهيار، مما يزيد بشكل كبير من خطر الأمراض المنقولة عن طريق المياه، ومن ضمنها الكوليرا.

وأردفت هنرييتا فور: “إن 60 ألف من الأطفال اللاجئين والمهاجرين الموجودين حالياً في المناطق الحضرية هم أيضاً في غاية الهشاشة، خاصة الأطفال غير المصحوبين أو المحتجزين، والبالغ عددهم 15 ألف طفل”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك