ليبيا الان

اللقاء المقبل في موسكو.. مصدر دبلوماسي: حفتر والسراج أُصيبا بخيبة أمل ولم يوافقا على بيان برلين

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات 

أكد مصدر دبلوماسي، أن قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، غادرا مؤتمر برلين بعد أن أُصيبا بخيبة أمل لطريقة تنظيمه، مؤكدًا أنهما لم يوافقا على النقاط الواردة في البيان الختامي الذي صدر بعد انتهائه.

المصدر أوضح، – في تصريحات لوكالة أنباء الجماهيرية – أن السراج رفض لقاء حفتر أو إجراء أي حوار معه، مشيرًا إلى أن اللقاء القادم حول ليبيا سيعقد في موسكو، على أمل الانتقال الى مرحلة جديدة في معالجة الأزمة الليبية.

وكان القائد العام لقوات الجيش الوطني المشير خليفة حفتر قد التقي على هامش المؤتمر كل من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية ميركل، فيما اجتمع السراج مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل، والرئيس التركي رجب أردوغان، كل على حده

جدير بالذكر، أن المستشارة الالمانية كانت قد أبلغت الصحافيين عن عدم مشاركة السراج وحفتر بالمؤتمر، لكنها أضافت أنهما حضرا إلى برلين، وأنه سوف يتم إبلاغهما بنتائج المؤتمر فور انتهائه.

واستضافت ألمانيا مؤتمرًا حول ليبيا برعاية الأمم المتحدة، اليوم الأحد، في العاصمة برلين، بحضور 12 دولة هم الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، ومصر، والإمارات، والجزائر، والكونغو، وممثلي الاتحاد الأوروبي والأفريقي وجامعة الدول العربية والمبعوث الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، بهدف توفير ظروف مواتية لاستئناف الحوار الليبي الداخلي مع الإعلان مسبقاً عن وقف دائم لإطلاق النار.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اهم نتائج برلين انها ضوء اخضر للمشير ليستخدم قوته فى السيطرة على الثروة النفطية واتمنى ان يقوم البرلمان باصدار قرار ببيع النفط لصالح الحكومة المؤقتة بعد ان الغى الصخيرات ويمكن التعاون مع اليونان فى تصدير النفط والحصول على العائد كما يحدث فى سوريا حيث يبيع الاكراد نفط دير الزور بدعم امريكى بعيدا عن الحكومة السورية وطز فى الامم المتحدة القلقانة من اغلاق النفط

  • لن يحكمنا البدو نريد ولد طرابلس ابن طرابلس يحكمنا البدو والدواخل لن يحكمونا نبو طرابلسي لا شرقاوي ولا سبهاوي ولا ترهوني ولا سرتاوي والحقيقة التي لا ينكرها احد اننا لا نرضى ان يحكمنا حتى واحد من مصراتة لان مصراتة بادية ايضا لازم من طرابس لازم حاكم ليبيا يكون من العاصمة هكي الدستور يقول ،

    • انت مازال تتكلم حكمكم ادريس والقذافي ومصطفى عبد الجليل وزيدان وكلهم من الشرق انتو طمعوا فيكم حتى الزنتان حكموكم وحكموكم كمشة فروخ صيع داروا فيكم الويل من المليشيات وتوا السوريين يدوروا في طرابلس يديروا فيكم شن يبوا ومازال تبي تختار من يحكمكم . بره ارقد كمل نومك

  • من يقرأ الخبر يقول أن المشير حفتر ميت على لقاء راس الديناصور العميل إبن الإنكشارية الكراخانية

  • سكر فمك ياطاقق يابن الحاج عمر فالان يحكم طرابلس مليشيات سورية فرت من جحيم ادلب وتركت اهلها فى العراء وجاءت بحثا عن المال والسفر الى ايطاليا بدعم من سلطان الدعارة الذى يريد التخلص منهم وانشاء ولاية عثمانية فى طرابلس وفروع لبيوت الدعارة باسطنبول طبقا للشريعة الاخوانية وبما يرضى الشيطان اردوغان

    • بسم الله الرحمن الرحيم. والصلاه والسلام على خير المرسلين محمد ابن عبد الله واله وسلم تسليما ام بعد يقول الله في محكم اياته بعد اعود بالله من الشيطان الرجيم (ان تنصرو الله ينصركم ) دهب العلماء لاسباب النصر فقالو شيان لا تالت لهم اما قوه ايمان وتوكل على الله والله ولي الموامنيين وهدا سبب النصر ادا لم تتوفر قوه الايمان هنا قوه السلاح تحسم الموقف مقارتا بين الفريقين الجيش الوطني وركونه لاهل السلف وايمانه بي قضيه وطنه توكل على الله وبداء بي قله من الرجال واتق من النصر تقته في الله نصره الله في عدت مواضع وهو لا سلاح حديت ولا رجال وانما قوه ايمان بالله فنصره من توكل عليه والفرق كبير بين الخوارج وما يملكون من عده وعتاد وقوه بشريه تربو 17.000الف والعتاد750اليه بخلاف الاسلحه الخفيفه والمشير بدا بي300رجل واسلحه لا تتعدا اصابع اليد انتصر في بنغازي ودرنه والهلال النفطي والجنوب ودخل طرابلس في عدت اماكن قوه الايمان بالله كانه عون له فلا خوف عليه طالما اعتماده على الله الدي نصره في بنغازي ودرنه والحقول النفطيه والجنوب قادر على نصره ودخوله طرابلس والطرف المقابل اعتمدا على مليشيات امتهنو القتل والخطف والحرابه والضلم وعلى شخص تركي يراعي حقوق المتليين ويكتسب في المال من بيوت الدعاره النصر اتي لا ريب فيه المهم ان لا نركن في نصرنا على دولته ما مهما كانت قوتها الا الدول العربيه الاسلاميه لنا الحق في الاستعانه بهم والسلام