اخبار ليبيا الان

حفتر والسراج يؤكدان استعدادهما لحل مشكلة النفط

بوابة أفريقيا الإخبارية ــــــ وكالات |

20 January, 2020

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الأحد، استعداد كل من القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس الحكومة فايز السراج، لحل مشكلة النفط.

وقال الوزير: “أنا والمستشارة الألمانية، (أنجيلا ميركل)، خلال المباحثات مع الجنرال خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، بحثنا قضايا تتعلق بالقطاع النفطي، أكد الجانبان استعدادهما لإيجاد حل لهذه القضية”.

وأشار الوزير إلى أن هذه الملف سيبقى على طاولة المفاوضات، سيتم بحث هذه القضية في الأيام والأسابيع القادمة.

هذا ودعا المشاركون في مؤتمر برلين حول ليبيا، كافة أطراف النزاع الليبي، إلى الامتناع عن الأعمال العدائية ضد المنشآت النفطية في البلاد.

واستضافت العاصمة الألمانية، أمس الأحد، فعاليات مؤتمر برلين حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وواسعة النطاق، وذلك بعد المحادثات الليبية – الليبية التي جرت مؤخرا، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لا المشير حفتر و لا الذيوث الفاسد مجهول الاصل السراج يقدرون علي حل مشكلة النفط لان القبائل الليبيه الشريفه هي صاحبة القرار في هذا الموضوع

    • لا حليفه حفضه الله ورعاه ولا المتلي السراج لهم اي سلطه علىًً ما تم اقراره من القاعده العربضه من الشعب لاقفال النفط لم ولن تفتح ابار النفط فبل تسويه اوضاع ليبيا ورحيل الاتراك وتسليم المليشيات الاسلحه وطرد الكلب العاوي سليل يوسف القرضاوي السيرجو وزمرته من سدت الحكم المغتصبه كلمه قالها الشعب لا سلطان عليهم الا الله تم لارجوع والكفاح مستمر

  • النفط ملك لليبين – و 89% من الليبين مع الجيش ولن يستطيع احد فكه من الشعب خصوصا عندما اصبح يدفع به للارهابيين الذين جلبتهم تركيا لقتل الليبيين ولماذا السراج مستعد لحل مشكلة النفط وغير قادر على حل مشاكل الوطن ومنها المليشيات والارهاب السوري الذي جلبه اردوغان بتمويل السراج ومباركته

  • حل مشكلة النفط على الطريقة الامريكانى فى دير الزور بسوريا حيث من يسيطر على النفط هو من يقوم بتصديره بعيدا عن المليشيات السورية الارهابية فى شمال سوريا رغم وجود حكومة سورية معترف بها دوليا وبما ان الامريكان منعوا وصوله لمليشيات سورية ارهابية فكيف يسمحوا بتسليمهه لهذه المليشيات التى تم نقلها لطرابلس وواجب على الامريكان والروس دعم الحكومة الشرعية التى نالت ثقة نواب الشعب فى تصديره وتوزيع العائد بما يرضى الله