اخبار ليبيا الان

قويرب: لا نعلم إذا كان النواب لديهم رغبة في المشاركة بحوار جنيف

ليبيا – قال عضو مجلس النواب عزالدين قويرب إن الجميع إستغرب عدم مشاركة أطراف الحوار في مؤتمر برلين وهو حوار خاص بالدول المتنازعة في ليبيا، مهنئاً المبعوث الأممي غسان سلامة إلى وصوله لهذه الفكرة رغم أنه كان يصب جم غضبه على الأطراف الداخلية فقط ونال مجلس النواب نصيب وافر من الاتهامات.

قويرب أشار خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “نبض الوطن” الذي يذاع على قناة “ليبيا روحها الوطن” أمس الإثنين وتابعتها صحيفة المرصد إلى أنه لا علاقة لليبيين بحضور المؤتمر إلا من باب وضع لجنة الترتيبات الأمنية ولجنة تنفيذ وقف إطلاق النار وهما الطرفين الرئيسين قائد المليشيات في طرابلس فائز السراج والقائد العام للجيش.

ولفت إلى أن سلامة يتحدث عن مسار سياسي يخص الليبيين وهو لا زال يعاني من نفس المشكلة بحديثه عن لقاء سياسي ليبي أطرافه ليس كما يقول الإتفاق مجلس النواب والدولة فقط بل يسعى لجمع أطراف سياسية أخرى لإعتقاده أنها لها دور مؤثر في المشهد الليبي لكي يقرر تعديل المجلس الرئاسي وفقاً للإتفاق السياسي.

وأعرب عن ترحيب مجلس النواب لأي مفاوضات بين الليبيين ما دام الحديث يتم في إطار الإتفاق السياسي، معتبراً أن سلامة لا زال يتحدث بأن الاتفاق السياسي هو إطار لأي عملية سياسية.

كما بيّن أن سلامة كان في فترة من الفترات من أكبر المحرضين على الحوارات حيث دعم لقاءات تونس بين مجلس الدولة الإستشاري والبرلمان وفي ذات الوقت شارك السراج في إفشالها وإحباطها بكل الوسائل، لافتاً إلى أن سلامة يريد تطبيق فكرة على ليبيا من خلال الإجتماع بها مع المدن والقبائل وتحريضهم على الاجسام السياسية الموجودة حتى أسقط هيبتها.

وعن مشاركة مجلس النواب في مؤتمر جنييف علق مضيفاً :” الأمر ليس بالوضوح الكافي هذا يقودنا لتساؤلات عدة هل النواب الذين شاركوا في جلسة بنغازي لازال عندهم الرغبة في المشاركة بالحوارات ويكون الإطار الاتفاق السياسي وكيف يمكن فك التناقض وهل سيتم إلغاء القرار أم هل سيلتزم بالقرار وكيف سيتم اختيار اللجنة، نتمنى أن ينجح لقاء جنيف لكن على سلامة أن يأخذ بالأسباب الصحيحة”.

واستطرد حديثه” البعثة الآن ترعى المشهد بشكل كامل هناك حوار أمني وحوار بين الأطراف الفاعلة وتم جمع السراج وحفتر في موسكو ووافقوا مبدئياً على وقف إطلاق النار على الرغم من المشاكل والخلافات الحاصلة الا أن البعثة تخرج وتتحدث عن مطالبتها بمجموعة 5+5 لتنفيذ وقف النار، إن كانت الأطراف الفاعلة لا تريد وقف الحرب ليقولون لنا بشكل صريح وواضح لعدم الذهاب لأي عملية سياسية”.

قويرب أكد على ضرورة أن يراعي مجلس النواب في موقفه تجاه الدعوة لمؤتمر جنيف عدة اعتبارات فإن كان المسار العسكري توقف بناء على اللقاءات التي تمت والموافقات على إطلاق النار وتشكيل لجان لذلك حينها يجب على مجلس النواب التحرك سياسياً والمشاركة في كل الحوارات بغض النظر عن قناعاته بأنها حلول مثالية أم غير مثالية أما في حال تنصل الطرفين من وقف إطلاق النار والحرب العسكرية استمرت إلى حين فرض حل سياسي فإن مجلس النواب سيفهم هذه النقطة قبل الدخول للحوارات.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك