ليبيا الان

مصادر 218: تغيرات كبيرة قادمة في “الرئاسة التركية”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

علمت 218 من مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى، بتغيّرات من النوع الكبير ستطرأ على “الرئاسة التركية” خلال الأسابيع القادمة، تتضمن تعيين “بن علي يلدرم” الرئيس السابق لحزب العدالة والتنمية التركي وآخر رئيس وزراء منذ 22 مايو 2016 وحتى يوليو 2018 ليكون رسميا “نائبا لرجب أردوغان” إلى جانب النائب الحالي “فؤاد أقطاي”، ويحقّ للرئيس التركي وفق الصلاحيات الممنوحة لهُ تعيينُ أربعة نواب.

وأضافت المصادر أن أردوغان سيستحدث منصب مستشار الأمن القومي، والمرشّح الأقوى لتوليه المتحدّث الحالي باسم الرئاسة التركية والعضو البارز بحزب العدالة والتنمية “إبراهيم قالن”.

كما ستتضمن التغيرات الجديدة تعيين شخصيتين قياديتين في منصب سفراء فوق العادة لدى موسكو وواشنطن لم يُفصح عن اسمَيهما بعد، وفي الأثناء ستتم إحالة عدد من المسؤولين للتقاعد وإعطاء بعضهم صفة استشارية وإحلال كادر جديد في عدد من المناصب الرسمية.

وتقول المصادر إنَّ الرئاسة التركية ستحيل ملف دخول تركيا في الاتحاد الأوروبي إلى درجة الأولويات الثانية، بعد دراسة معمقة كشفت أن دخول تركيا حاليا “بكامل شروطها” للاتحاد؛ سيشكل ثقلا على الميزانية التركية لضرورة مساهمتها المفترضة في ميزانية الاتحاد الأوروبي، مما سيبطئ عجلة المشاريع التنموية المفترض تطبيقها حتى 2023.

وفيما يخص مذكرة التفاهم البحري مع ليبيا فإن توجيها أُعطي للبحث في إمكانية التوصل لاتفاق بين “أنقرة، وأثينا، ونيقوسيا” لتقاسم الثروات في المتوسط بالتوازي مع تكثيف عمليات الاستكشاف والتنقيب التي أقرها مجلس الوزراء التركي نهاية 2019.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • مهما فعل اردوغان فهو ساقط فى اى انتخابات بسبب غباوة الاخوان الذين اغرقوه وجعلوه يتخلص من الكفاءات التى نهضت بتركيا ومنعم احمد داود اوغلو صاحب نظرية زيرو مشاكل واصبح اردوغان صاحب نظرية زيدو مشاكل فهو على علاقة سيئة بامة لا اله الا الله يبدو ان امه تنزيل نزلت من لسانه فاصبح طويل يحتاج لقصه ونتيجة غباوته اختار نائبا له ساقط فى انتخابات اسطنبول مما يدل على انه مهبول

  • المضحك ان وزير خارجية تركيا يقول ان روسيا تتدعم المشير خليفة حفتر وان تركيا تدعم حكومة الوفاق اذا من المنتصر بالطبع كما فى سوريا من تدعمه روسيا التى تنصب فى القامشلى عاصمة اكراد سوريا قواعد صواريخ مضادة للطائرات اى ان طائرات تركيا ستمنع من اى غارات على الاكراد وعلى الارض يقوم الاكراد بسحق المليشيات العثمانية