اخبار ليبيا الان

بعد تأكيد جلب المرتزقة السوريين.. أوغلو: ندعم السراج وجنودنا في ليبيا موجودون لأغراض تدريبية

ليبيا – قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الأربعاء إن الجنود المتواجدين في ليبيا موجودون لأغراض تدريبية، مضيفاً:” نحن لم نرسل قوات إلى ليبيا وليس لدينا حضور عسكري كبير هناك“.

أوغلو وفي جلسة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس وفقاً لما نقلته موقع “العربية.نت” اليوم الأربعاء أضاف:” نحن مستعدون للعمل مع الجميع في ليبيا “.

ولفت إلى أن روسيا الآن طرف في ليبيا، مشدداً على أن بلاده تدعم السراج وروسيا تدعم حفتر في إشارة إلى رئيس حكومة الوفاق فائز السراج  وقائد الجيش الوطني خليفة حفتر.

وزير الخارجية التركي إختتم تصريحه بالقول:” نحن بحاجة للتعاون مع كافة الحلفاء لكي يكون هناك هدنة مستمرة ونجحنا حتى الآن “.

وتأتي تصريحات أوغلوا وسط جدل إغلاق القبائل الليبية كافة حقول أنابيب نقل النفط إلى الشمال إحتجاجاً على تمويل حكومة الوفاق للمرتزقة السوريين القادمين من تركيا بأموال النفط ، حيث كشفت صحيفة الغارديان بأن هؤلاء المرتزقة السوريين يتقاضون مبالغ تقدر بـ 2000 دولار شهريا بعد أن كانوا يتقاضون 150 دولار شهريا عندما كانوا يقاتلون ع القوات التركية شمال سوريا.

 

هذا وقد أقر السراج بجلب مرتزقة سوريين للقتال بصفوف مسلحيه ، مرجعاً ذلك إلى أنه مستعد للتحالف مع أي أحد لصد ما وصفه بـ”العدوان” (تقدم القوات المسلحة إلى العاصمة)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • المضحك هو تصريحات هذا الشاويش اوغلو حيث قال ان تركيا تدعم السراج وان وروسيا تدعم المشير خليفة حفتر والمعروف انه فى سوريا من تدعمه روسيا هو الذى ينتصر حتى ان روسيا نصبت امس صواريخ دفاع جوى فى القامشلى بشمال سوريا وهى عاصمة الاكراد هناك مما يعنى عدم السماح لطيران اوردغان بمهاجمة الاكراد وهو ماكان يطالب به الاكراد لهزيمة مليشيات اردوغان هناك والتى تفر الى ليبيا بحثا عن المال وبعد اغلاق النفط ستفر الى ايطاليا التى جلبت السراج لليبيا ولتدفع ثمن دعمها للارهاب