اخبار ليبيا الان

على خطى “السراج”..”باشاغا” يقر بالاستعانة بقوات في الدفاع عن طرابلس

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

بعد إقرار رئيس حكومة الوفاق فايز السراج خلال مقابلة مع “BBC” أن حكومته استعانت – عن طريق تركيا – بمقاتلين سوريين للقتال في صفوف قواته ضد القوات المسلحة العربية الليبية في معارك تطهير طرابلس، تبعه وزير داخليته في ذات الاعتراف.

حيث قال فتحي باشاغا خلال رده على سال مذيع قناة الجزيرة عن وجود مقاتلين سوريين في طرابلس إلى جانب قوات الوفاق :”إن حكومة الوفاق أبرمت اتفاقية مع الحكومة التركية وهذه الاتفاقية كانت اتفاقية متنوعة”.

وتابع باشاغا :”الاتفاقية تشمل الجانب الأمني “التدريب والدعم”، ومن هذا الدعم هناك بعض القوات التي استعين بها في الدفاع عن طرابلس”.

وبعد تكرار مذيع قناة الجزيرة السؤال على وزير داخلية الوفاق قال للمذيع :”أجبتك عن السؤال”، فرد المذيع بأنه يريد إجابة محددة.

وتابع وزير الداخلية في حكومة الوفاق بالقول :”يفترض توجيه هذا السؤال إلى آمري قوات “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق أما مهمتي أنا هي أني وزير داخلية إضافة إلى مشاركتي في بعض الاجتماعات السياسية”.

واختتم المذيع السؤال قائلا :”أي أنه لا علم لك بوجود مقاتلين سوريين يقاتلون إلى جانب حكومة الوفاق في طرابلس، فيجيب باشاغا :”الذي لدي بيه علم أجيبك عنه”.

وكان رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج، قال في لقاء خاص مع “BBC”،  نحن لانتردد في التعاون مع أي طرف لمساعدتنا ودعمنا في صد ما وصفه بالاعتداء على طرابلس.‏

وأكد السراج  في إجابة على سؤال بشأن استقدام مقاتلين سوريين إلى طرابلس، لن نتردد في التعاون مع أي طرف لدحر هذا الاعتداء بأي طريقة كانت.

وحاول رئيس حكومة الوفاق تبرير ذلك قائلًا :”لنا الحق في الاستعانة بأي كان، فنحن في حالة دفاع عن النفس ضد محاولة انقلاب على الشرعية، ومن يحاول أن يعيطنا دروس في هذا الأمر عليه أن يخبرنا إن تعرض لمثل هذا الاعتداء ماذا علينا أن نعمل”. 

وتابع السراج :”كثير من الفيديوهات المعروضة على مواقع التواصل الاجتماعي حول المرتزقة السوريين هي مقاطع مفبركة ولم يتم تصويرها في ليبيا من الأساس”.

ومن جهته، حاول المحلل السياسي والمستشار السابق للقائد العام للقوات المسلحة محمد بوبصير تبرير تصريحات رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج حول اعترافه “الضمني” خلال لقاءه مع “BBC” بجلب مقاتلين سوريين للقتال في صفوف قوات الوفاق ضد القوات المسلحة.

وقال بويصير عبر حسابه الشخصي على “فيسبوك” :”هل نست مذيعة الـ “BBC” أن مليون جندي أمريكي بقيادة الجنرال”أيزنهاور” هم من حموا “لندن” من الاجتياح عام 1942 وحققوا النصر على المعتدي بعدها بثلاث أعوام”.

وتابع المحلل السياسي :”كما أن القوات الفرنسية بقيادة الجنرال”لافايت” هي من ساعدت الأمريكيين على انتصار ثورتهم ، وأن مصر الحديثة أسسها “ألباني” يقود جيشا خليطا من كل حدب وصوب، وأن “ديغول” حرر باريس على رأس جيش من الغرباء”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لقد الوطن والكرامه وستعيشوا أذلاء لأن اول من يستهين بكم هو من بعتوا له وطنكم وتآمرتوا علي ليبيا مفحم ومهزوم حاول يلف ويدور يريد ينفي ولكن استصعب النفي وخاصه كل وسائل الاعلام المرئي عرضت فيديوهات وصول مرتزقه اتراك وسوريين الي طرابلس وتجواهم في شوارعها

  • اى شرعية ياحمار واى انقلاب والسراج غير منتخب من الشعب ولا من نوابه وحكومته مرفوضة مرتين من البرلمان فهى مثل حكومة الجملى فى تونس سقطت برفض البرلمان والسراج مثل الجملى لم يؤدى اليمين الدستورى فهل يوجد فى العالم كله رئيس دولة لم يؤدى االيمين الدستوى قبل مزاولة عمله ولا حكومة مرفوضة من نواب الشعب مفروضة عليه ولا واحد عنده ذرة عقل وليس هارب من قرقارش مثلك يقول على محاربة الجيش لمن سماهم مافيا يعد انقلابا الا اذا كان مخك مقلوب ومزيط