ليبيا الان

اخر التطورات.. اشتباكات في محاور طرابلس و القربوللي

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

أكدت مصادر مطلعة استمرار الخروقات للهدنة المعلنة في العاصمة طرابلس وسط اتهامات متبادلة بخرقها من قبل الطرفين.

وقالت مصادر عسكرية أن اشتباكات اندلعت قبل ساعات بمحور طريق المطار في شارع ولي العهد جنوب العاصمة طرابلس.

وأفادت المصادر أن اشتباكات عنيفة استمرت لعدة ساعات ليل السبت وحتى ساعات متأخرة في محور القربوللي بين قوات اللواء التاسع وقوات من مدينة مصراتة .

ووفقا للمصادر فإن اشتباكات محور القربوللي اندلعت من 3 محاور في الرواجح  و الشريدات و الرحوميين، مشيرة إلى وصول  تعزيزات عسكرية لقوات الجيش الوطني.

وذكرت مصادر متطابقة أن قوات الصاعقة كتيبة الموت 50 وصلت إلى محور القربوللي لمساندة القوات المسلحة.

ويوم أمس السبت شهدت عدة محاور جنوب العاصمة تساقط العديد من القذائف الصاروخية العشوائية بشكل كثيف على مناطق سكنية، فيما اتهمت قوات الجيش الوطني مسلحي الوفاق بالوقوف وراء هذا الأمر.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • .الخوان يعلمون جيدا ان تحقيق السلام واجراء انتخابات ليس فى صالحهم فهم اقلية من حثالة المجتمع الليبى لا تعيش الا فى الظلام مثل الخفافيش ولن تضحى بالسلطة والمال الا بالقوة المسلحة ولقد راينا اقصاؤهم لمن يتحالف معهم كما حدث للسويحلى واستعانتهم لخوان من تركيا وسوريا لمقاتلة الليبيين الرافضين لهم وحتما سيتم سحقهم كما حدث من قبل فى مصر والسودان ولو اجريت اى انتخابات رئاسية فسيكون المشير هو الرئيس المنتخب من الجولة الاولى

  • اتمنى ان يقوم طيران التحالف بتدمير منظومات الدفاع الجوى التى باعها اردوغان للمليشيات وهى منظومات الهوك التى توقف انتاجها منذ عشرون عاما فى امريكا ولا تصلح فى التعامل مع الجيل الرابع من طائرات التحالف العربى بل وطائرات الميج العادية لطيار محترف يستطيع ان يناور وبجعل الصواريخ بلا فائدة ويمكن لطائرات التحالف حتى عمل رحلات استطلاعية فوق هذه المنظومات على ارتفاع عالى لاستنزاف صواريخها قبل تدميرها

  • طائرة مسيرة جديدة تقتل ما تبقى من كانيات مرتزقة يجب إعادة الضربة الساحقة تلقوها قبل شهور لا أفهم لماذا لا تبدأ المعركة تحرير ترهونة تمام استعادة غريان التي هي ابعد وأصعب من ترهونة أرض منبسطة لا الجبال فيها هناك القرار السياسي يمنع القوات الوفاق من دخول ترهونة