اخبار ليبيا الان عاجل

هدنة طرابلس “تترنح” وسط تعزيزات للطرفين.. ومعلومات عن ارتفاع ملحوظ في عدد المرتزقة

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

تواصل القتال بين قوات “الجيش الوطني” بقيادة المشير خليفة حفتر، وقوات “الوفاق” برئاسة فائز السراج في العاصمة طرابلس، أمس وحتى ساعات متأخرة، رغم مساعي بعثة الأمم المتحدة لإقناعهما بإقرار الهدنة الهشة، التي باتت تترنح في أسبوعها الثاني، في وقت تواردت فيه معلومات عن ارتفاع عدد “المرتزقة” الموالين لتركيا في صفوف قوات الوفاق.

وكشف مصدر بـ”الجيش الوطني” في تصريحات لجريدة “الشرق الأوسط” النقاب عن “وصول عدد المرتزقة السوريين، الموالين لتركيا خلال اليومين الماضيين، إلى طرابلس عبر مطار معيتيقة الدولي”، الذي تعرض لسقوط صواريخ في محيطه، بعد تحدي حكومة السراج للحظر الجوي، الذي يفرضه الجيش على استخدام المطار الوحيد العامل في العاصمة.

وقال المصدر، الذي طلب عدم تعريفه: “بعد إعلان الحظر دخل المطار 4 آلاف سوري قادمون على متن رحلات لشركات طيران تابعة لحكومة السراج”، موضحا أنه “في ليلة واحدة وصلت أربع رحلات إلى المطار وعلى متنها نحو 800 مقاتل من (المرتزقة)”.

ولاحقاً أعلنت الخطوط الأفريقية تغيير مسار رحلاتها من مطار معيتيقة إلى مطار مصراتة لأسباب ذكرت أنها مرتبطة بـ”دواع أمنية”، فيما اعلنت إغلاق إدارة مطار معيتيقة تحويل جميع الرحلات الجوية من المطار وإليه إلى مطار مصراتة الدولي.

وكان غسان سلامة، رئيس البعثة الأممية، قد اعترف بوصول نحو ألفي مقاتل للمشاركة في القتال إلى جانب قوات الوفاق في العاصمة طرابلس، ضد قوات “الجيش الوطني”، وقال في تصريحات تلفزيونية، إن “الأمم المتحدة رصدت وصول مسلحين من سوريا إلى ليبيا، يتراوح عددهم ما بين ألف إلى ألفين، وجزء منهم موجود في ساحة المعركة”.

ومع ذلك، اعتبر سلامة أن الهدنة في العاصمة طرابلس ما زالت صامدة، لافتا إلى اتصالات مع طرفي القتال لاستمرارها، وترجمتها إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

لكنه أعرب عن خشيته من اندلاع حرب شوارع في العاصمة طرابلس، وتحولها إلى حرب أهلية وخارجية باستخدام الطيران الخارجي، ومضادات له، مؤكدا أن الطرفين يصل لهما سلاح من الخارج، بما في ذلك مضادات للطائرات.

ميدانيا، اندلعت اشتباكات عنيفة بمحيط منطقة عين زارة، بينما تحدث قائد ميداني بقوات حكومة الوفاق لوسائل إعلام محلية، موالية لها، عن رصد ما وصفه بتحركات وتحشيدات لقوات الجيش بمنطقة مزدة. وقال إن قواته تصدت لمحاولة قوات الجيش التقدم من محور الخلاطات، مشيرا إلى أنهم قاموا بتدمير راجمة صواريخ، وآلية مسلحة وحاوية ذخيرة.

وقالت مصادر عسكرية أن اشتباكات اندلعت بمحور طريق المطار في شارع ولي العهد جنوب العاصمة، مشيرةً إلى أن اشتباكات عنيفة استمرت لعدة ساعات ليل السبت وحتى ساعات متأخرة في محور القربوللي بين قوات اللواء التاسع وقوات من مدينة مصراتة .

ويوم أمس السبت شهدت عدة محاور جنوب العاصمة تساقط العديد من القذائف الصاروخية العشوائية بشكل كثيف على مناطق سكنية، فيما اتهمت قوات الجيش الوطني مسلحي الوفاق بالوقوف وراء هذا الأمر.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • يا ذيوث يا جبان تتهدد و كان الطرفين زي بعض يا فاسد. كيف لك ان تقارن الجيش الوطني بمرتزقة سوريا و جنود اتراك لعنة الله علي اللي خلاك تمتهن الصحافه يا فاسد