ليبيا الان

اليونان: السراج خدع الإيطاليين بتوقيعه الاتفاقيتين مع أردوغان

اتهم وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس، رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، بخداع روما، بتوقيعه اتفاقيتين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال وزير الخارجية اليوناني، في مقابلة بقناة “مع” فضائية، إن اليونان لجأت إلى إيطاليا، وأجرت مشاورات مع رئيس الوزراء جوزيبي كونتي لمحاولة إثناء السراج عن توقيع مذكرة التفاهم مع تركيا.

وأضاف أن السراج خدع الإيطاليين بعدما وعدهم بأنه لن يوقع على المذكرتين، مشيرا إلى أن هذا الموقف ساهم في تغير الموقف الإيطالي من حكومة السراج.

وأتهم البرلمان الليبي فايز السراج متهم بـ”الخيانة العظمى”؛ نظرا لتوقيعه اتفاقيتين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قام على إثرهما أردوغان بإرسال مرتزقة سوريين، وجنود أتراك إلى ليبيا للقتال بجانب قوات السراج ضد عملية الجيش الوطني لتحرير العاصمة من الجماعات المسلحة.

وأشار وزير الخارجية اليوناني إلى أن روما تقف مع أثينا بشكل جيد في رفض الاتفاقية الموقعة بين فايز السراج وأردوغان.

وحول تصاعد التوترات مع تركيا، قال وزير الخارجية اليوناني: “لا نريد توترات مع تركيا، على أن يكون الموقف مماثلا من جانب أنقرة”.

وتابع أن تركيا لم تحقق شيئا من تصعيدها، وتتمتع بعلاقة إشكالية مع جميع البلدان المحيطة، والرئيس أردوغان يرتكب خطأ كبيرا.

وشدد دندياس على أن المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي الذي يسيطر على 90٪ من الأراضي الليبية ومجلس النواب يدعمان الموقف اليوناني الرافض لاتفاقية فايز السراج، في حين أن هناك ضعفا للسراج نفسه على الجانب الآخر، وهناك محاولة من جانب تركيا لإبقائه واقفًا على قدميه، بالمرتزقة وكسر حظر الأسلحة.

وأشار إلى أن البرلمان الليبي، الوحيد المنتخب، صوت لإلغاء المذكرتين، متابعا: “وإذا كان هناك وقت في ليبيا لتسود فيه الشرعية بالطريقة التي ينظر إليها الاتحاد الأوروبي أو العالم الغربي، فسيتم إلغاء هذه المذكرات تلقائيًا”.

وأضاف: “هنالك معاداة قوية لتركيا في ليبيا، نظرا لماضي الإمبراطورية العثمانية”.

عن مصدر الخبر

بوابة العين الاخبارية

بوابة العين الاخبارية