اخبار ليبيا الان عاجل

واشنطن تحذر مؤججي الصراع في ليبيا من «تداعيات وخيمة».. وتوجه رسالة قوية لـ”روسيا”

جريدة الشرق الاوسط
مصدر الخبر / جريدة الشرق الاوسط

قال مسؤولان في وزارة الخارجية الأميركية، أمس، إن المتسببين في تأجيج الصراع داخل ليبيا «لن يفلتوا من العقاب، بما في ذلك روسيا»، مشددين على أن التسوية السياسية هي «السبيل الأمثل لحل الأزمة» في هذا البلد.

جاء ذلك في إفادتين أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي لكل من مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، ونائب مساعد وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية والأوروآسيوية كريستوفر روبنسون.

وأكد شينكر أن أفضل السبل لمواجهة الأزمة في ليبيا «عن طريق إنهاء المعارك في طرابلس»، مبرزا أن التدخل الأجنبي «تصاعد وقد يستمر كذلك في الفترة المقبلة، بما يشكل تهديدا للنظام الدولي في شرق البحر المتوسط، وللمصالح الأميركية في المنطقة» أيضا. وقال بهذا الخصوص إن الوقت «حان لتهدئة هذا النزاع، والسبيل الأمثل لوقف هذا القتال عن طريق وقف التدخل الأجنبي، الذي يؤجج هذا الصراع، من حيث الأسلحة والأفراد والتمويل».

وأوضح شينكر على أن الولايات المتحدة تواصل بذل جهود لتحقيق الاستقرار في ليبيا، مشيرا في هذا الصدد إلى أن أميركا تعاونت في سنة 2016 مع حكومة الوفاق الوطني للقضاء على «داعش» في مدينة سرت الساحلية، وأنها تواصل علاقاتها مع شركائها في مكافحة الإرهاب عبر مختلف أنحاء ليبيا للدفاع عنها، وحمايتها من تمرد الجماعات الإرهابية. كما أشار إلى التعاون الدبلوماسي الأميركي مع ليبيا، القائم في تونس، وهو المقر المؤقت لمكتب التمثيل الدبلوماسي الأميركي لدى ليبيا، والذي يقوده السفير ريتشارد نورلاند.

في غضون ذلك، أوضح شينكر أن بلاده أكدت لكافة أطراف النزاع الليبي، وللداعمين من الخارج، على ضرورة حل الصراع الليبي عن طريق التفاوض، مبرزا أن واشنطن عاقبت من يهدد السلام والاستقرار في ليبيا، وأنها سوف تستمر في استخدام هذه الإجراءات حال الضرورة. كما أبرز أن تدخل اللاعبين الخارجيين يعرقل جهود إعادة الليبيين إلى مائدة التفاوض، وأن ليبيا ليست مكانا للمرتزقة الروس أو المقاتلين من سوريا أو تشاد أو تركيا.

وبخصوص مخرجات مؤتمر برلين حول ليبيا، لفت شينكر إلى أن الكثير من المشاركين فيه «لم يلتزموا بوقف مستدام لإطلاق النار، ورفض التدخل الأجنبي». وقال إن الولايات المتحدة ضمت صوتها بعد هذا المؤتمر إلى مجلس الأمن الدولي في مسودة قرار يعزز حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا، ويدعو المرتزقة سواء من مجموعة فاغنر الروسية، أو من غيرها إلى مغادرة ليبيا. مشددا على أن «الوقت حان لكي يواجه من يخالف قرارات مجلس الأمن عواقب تصرفاته. وأميركا ستواصل الضغط على الدول ذات الصلة بليبيا، نظرا لأن التسوية السلمية للأزمة الليبية لا تصب فقط في المصالح المشتركة، لكنها تعد أيضا المسار الوحيد القابل لإنهاء الصراع في تلك الدولة».

رسالة لـ”روسيا”
من جانبه، قال كريستوفر روبنسون إن روسيا تسعى لاستخدام القوة العسكرية، ووسطاء تابعين لها لفرض إرادتها على الدول الراغبة في تأكيد استقلالها وسيادتها. مشيرا إلى أن ليبيا الآن «في خطر أن تتحول إلى الموضع القادم لروسيا، وجهودها الخبيثة لاستغلال الصراعات الدولية من أجل تحقيق مكاسب ضيقة سياسية واقتصادية».

وذكر روبنسون أن قيام روسيا باستضافة ممثلين عن حكومة الوفاق الوطني، والجيش الليبي في موسكو في يناير (كانون الثاني) الماضي، أظهر أن روسيا تسعى لإيجاد مسارات دبلوماسية موازية للأمم المتحدة، وتحقيق مصالح روسية ضيقة. وقال بهذا الخصوص إن الإدارة الأميركية تشارك في عدد من الإجراءات لمواجهة مساعي روسيا للتدخل الخبيث في ليبيا، مشيرا إلى أن الوقت لم يتأخر بالنسبة لروسيا لتغيير مسارها، وأن تدعم التسوية السياسية في ليبيا.

وأكد روبنسون أن بلاده «ستواصل التنديد بالتدخل الروسي في ليبيا، وستكون روسيا مخطئة لو اعتقدت أن استخدام المرتزقة سيبعد عنها الاتهام بممارسة سياسات متهورة، ويظهر ذلك في العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على مجموعة «فاغنر»، وستضغط واشنطن على حلفائها الأوروبيين لفرض مزيد من العقوبات عليها»، مشددا على أن على روسيا أن تفهم أنها «لا يمكنها الإفلات من العقاب بسبب زعزعة الاستقرار في ليبيا».

عن مصدر الخبر

جريدة الشرق الاوسط

جريدة الشرق الاوسط

أضف تعليقـك

تعليقات

  • امريكا تغرب عنها الشمس ولم يعد يثق فيها احد فهى تدعم سرا الارهاب ووتظاهر بمحاربته علنا وهذه الحركات الامريكانى لم تعد مجدية ففى العراق طالبوا برحيلهم من هناك وغدا سيرحلوا من كافة الاراضى العربية والاسلامية طوعا او كرها فامريكا الداعم الرئيسى للارهاب العالمى وعلى راسه اسرائيل

  • رقدوا رقدوا وناضوا ينبحوا شن دخل امريكا في ليبيا ولا في الصومال ولا في العراق المزعزع الوحيد لأستقرار الشعوب هي امريكا القذافي كان حكيم عندما أعلن كراهيته لها من اول يوم

  • bvnmbvnm
    علي الجميع ان يحذروا
    بعد هذا كله نحذركم من احمد الدردفي
    معلومات هامة
    إحـــذروا هذا الشخص ( أحمد علي مصباح الدردفي )
    قصير القامة , طوله : اقل من متر وربع تقريباً , لديه لحية متوسطة واسمر البشرة بكثرة , يلبس في نظارات شمسية
    مقيم بشارع ميزران بالتحديد :
    الدور الثالث في عمارة بيضاء مكانها في موقف سيارات مصرف الادخار .
    لديه شركة محاماة باسم ( شركة ديوان العدالة ) ويقوم بتأجير العقارات للناس
    سجين سابق في سجن الكويفية ببنغازي لمدة 3 سنوات في قضايا جنائية مختلفة

    القضايا التي سجن من أجلها وأعترف بها :
    تزوير أرقام وطنية لأشخاص أجانب بالتحديد تـشـاديـيــن .
    سرقة مبالغ مالية ضخمة من أشخاص معروفين بالتحديد من جيرانه في بنغازي وهذا السبب هـروبـه من بنغازي من مدة 5 سنوات بعد ان فـرا يعني هـرب من سجن الكويفية بمساعدة احد الحراس ومنها اقام في شارع ميزران طرابلس في العنوان المذكور .
    لديه توكيلات خاصة مزورة باسمه على حسابات مصرفية تتبع أشخاص والتي سحب منها مبالغ
    كما يملك أختام محرر عقود مزورة .
    المجني قام بتأسيس مؤسسة خيرية باسم مؤسسة منارة بنغازي للمهجرين والنازحين بزعمة مساعدة العائلات النازحة وهذا الامر غير صحيح لا يساعد في العائلات ولا حتى الأيتام والأرامل

    بل يأخذ في نسخ من الأوضاع العائلية والأرقام الوطنية و صور من كتيب العائلة من الناس بدون علمهم ويذهب بهذه المستندات لـلـجـان النازحين سواء في طرابلس المركز او المجلس المحلي المنصورة والهلال الأحمر و مقر توزيع مساعدات الامم المتحدة المعروف في منطقة السراج عند جمعية ايادي الخير .

    وذلك لاخذ واستلام المساعدات العينية او المادية لهذه الاسر بدون علم هذه الأسر وأصحابها . ايضا يستلم في السلع التموينية او اي مساعدات تأتي بأسماء هذه العائلات وهي تكون في الاساس للاسر ويقوم ببيعها بالاضافة الي الادوية وغيرها من الاغطية والمساعدات الاخرى الخاصة بالنازحين ولم يعطي اي اسرة واحدة اي شي .
    فنرجوا من الجميع عدم التعامل معه بأي طريقة من الطرق فهذا الشخص معروف في بنغازي بانه نصاب ومحتال وخاصة في شارعه بالتحديد في شارع الذهب ببنغازي فرا هارب من سجن الكويفية بنغازي في شهر 1 / 2014 لان النيابة والجيران يلاحقونه ومرفوع ضده عدة قضايا جنائية قانونية ومذكرات قانونية من النيابة العامة بنغازي .
    هذه أرقام هواتفه الشخصية : 0923167885 ـ 0925109802 ـ 0922796616
    0916807894 ـ 0915109802 ـ 0915109805
    يفتح في بعض منها ويغلق في الأخر حتى لا يتابعه أحــد .