اخبار ليبيا الان

ليبيا: اشتباكات قرب طرابلس رغم قرار مجلس الأمن المطالب بوقف دائم لإطلاق النار

أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا الخميس تجدد الاشتباكات في جنوب طرابلس، مشيرة إلى سقوط قتيل مدني على الأقل، ما أكده شهود عيان. وتأتي المواجهات الجديدة غداة اعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قرارا يطالب بـ”وقف دائم لإطلاق النار”، ويصادق على ما توصل إليه مؤتمر برلين حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني.

وتجددت الاشتباكات بين طرفي النزاع الليبي الخميس في جنوب طرابلس متسببة في مقتل مدني على الأقل، رغم اعتماد مجلس الأمن الأممي الأربعاء قرارا يطالب بـ”وقف دائم لإطلاق النار”، وفق شهود وقوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وأفادت المصادر نفسها أنه تم تعليق الرحلات في مطار معيتيقة بعد سقوط صاروخ فيما اندلعت معارك مجددا في جنوب طرابلس بين قوات حكومة الوفاق وتلك التابعة للمشير خليفة حفتر.

وسمع شهود دوي انفجار صواريخ في منطقة مشروع الهضبة الزراعية على بعد نحو ثلاثين كيلومترا جنوب وسط العاصمة.

وسقطت صواريخ أخرى في أحياء سكنية أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة أربعة مدنيين آخرين، بحسب المتحدث باسم وزارة الصحة في حكومة الوفاق أمين الهاشمي.

وأكد المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق مصطفى المجعي اندلاع معارك في المنطقة المذكورة، متهما قوات حفتر بأنها انتهكت مجددا الهدنة الهشة التي أعلنت في 12 يناير/كانون الثاني. وقال إن قوات “حفتر حاولت التقدم في منطقة مشروع الهضبة لكن قواتنا صدت الهجوم”.

ورغم الهدنة، سجلت معارك متقطعة يوميا قرب طرابلس مع استمرار دخول الأسلحة للبلاد.

واعتمد مجلس الأمن الأربعاء، للمرة الأولى منذ بدأت قوات حفتر هجومها على طرابلس بداية أبريل/نيسان، قرارا يطالب بـ”وقف دائم لإطلاق النار” استكمالا للهدنة التي أعلنت في يناير/كانون الثاني.

ولقد أدت المعارك حول العاصمة الليبية طرابلس إلى مقتل أكثر من ألف شخص ونزوح نحو 140 ألفا آخرين، وفق الأمم المتحدة.

فرانس 24/ أ ف ب

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة فرانس24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا - فرانس 24

اخبار ليبيا - فرانس 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • حركات مرفوضة .

    تحاول المليشيات العثمانية خرق وقف اطلاق للتغطية على مأزق اردوغان فى ادلب والذى جعل منه اضحوكة المجتمع الدولى فهو يهدد والجيش السورى يتقدم اكثر لدرجة ان البهلوان اردوغان يهدد الان جبهة النصرة التابعة له بضربها لارضاء الروس لوقف تقدم الجيش السورى الذى يستخدم الطيران لقصف المليشيات الارهابية بينما الطيران التركى لا يستطيع المشاركة لوجود منظومة دفاع جوى روسية قادرة على اسقاطها مع قيان الطيران الروسى بغارات مكثفة ويحاول اردوغان استجداء الامريكان دون جدوى فهو من استعان بالروس فى صفقة الصواريخ اس 400 اشرب يااردوغان مم الروس ترامب يسخر من هذا الاحمق صعلوك يريد اللعب مع الكبار مع ان صرصار