اخبار ليبيا الان عاجل

حفتر يحسم موقف الجيش الوطني من وقف إطلاق النار والجماعات المسلحة ومصير معركة طرابلس

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

 

أوضح القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، اليوم الجمعة، موقف القوات المسلحة من وقف إطلاق النار ومصير معركة طرابلس، مؤكدا إنه ‏لا سلم في ليبيا إلا بهزيمة المجموعات المسلحة ونزع سلاحهم وطردهم من ليبيا.

وأضاف في “كلمة عبر الهاتف للمتظاهرين بمدينة بنغازي ضد التدخل التركي”، أن “الجيش الوطني الليبي لن يتوقف ولو استنجد الخونة بكافة مرتزقة العالم حتى ترجع طرابلس لحضن الوطن”.

وتابع المشير حفتر قائلا: “لن نساوم أو نفرط فيما ضحى من أجله أبناؤنا ولن نحيد عن ثوابتنا وهي تحرير البلاد من المليشيات المسلحة”.

وأكد أن الجيش الليبي لن يتوقف عن محاربة المليشيات الإرهابية وطردها من البلاد، مشيرا إلى أنه في هذه الحالة سيتم إعلان وقف دائم لإطلاق النار. وفق قوله.

ووجه المشير حفتر في كلمته رسالة إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال فيها: “لولا سيوف أجدادنا العرب لكنت لازلت تعبد الأصنام والأوثان”.

واليوم الجمعة، شهدت عدة مدن ليبية مظاهرات ضخمة، تنديدا بالتدخل التركي، وإرساله المرتزقة والإرهابيين إلى البلاد، ودعما لجهود الجيش الوطني في محاربة الجماعات المسلحة والمتطرفة.

وتجمع آلاف من المتظاهرين في ميدان الكيش بمدينة بنغازي ،مساء الجمعة، بالتزامن مع خروج مظاهرات ضخمة في الميادين الرئيسية بعدة مدن ليبيا أخرى، استجابة لدعوات نشطاء سياسيين ومدونين وشيوخ قبائل خلال الأيام الماضية.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليقات

  • لم يعلن ساعة للصفر ولم يذكر القناصه الروس ولا طيران الإمارات ولا الطيران المصري ولا الجنجاويد والسوادين لكنه اكتفى بتهديد إردوغان ويتكلم المشير عن تحرير طرابلس بقوة السلاح ولهذا تهتف وتصفق له المخابرات الإسرائيلية وتهمز له إنك أنت المنتصر إنك أنت المنتصر إنك أنت المستفيد من غلق الآبار النفطيه والعالم قاعد يتفرج ويرفض إعلان المشير حفتر قائد مثالي أو حتى رئيس مؤقت على ليبيا وهو متأكد من نفسه إنه هو العريس الأوحد وما دور الليبيين إلا أن يزفوا له العروس مش مشكلة لكن كان فيه عريس قبله استمر أربعين سنة ولم يعامل العراسه باحسان ولدغهم فهل تلدغ العراسه من جحر واحد مرتين؟

  • بارك الله فيك يا مشير. أعطيتنا الأمل في التخلص من هؤلاء الخنازير و نحن ثق معك الي اخر المشوار. سكان طرابلس ينتظرون ساعة الحسم و انهم ممتنون فن كلمتك اليوم و زادتهم حماسا.