اخبار ليبيا الان

معيتيق يدافع عن استقطاب السراج لـ المقاتلين السوريين

ليبيا مباشر
مصدر الخبر / ليبيا مباشر

دافع عضو المجلس الرئاسى الليبى أحمد معيتيق عن قرار حكومة السراج بقبول مساعدة من المقاتلين السوريين المشتبه فى صلتهم بجماعات متطرفة مثل القاعدة وداعش، قائلا، إن طرابلس ليس لديها خيار بعد أن تجاهلتها الولايات المتحدة.

وقال معيتيق، خلال حواره الذى أجراه مع صحيفة “واشنطن تايمز”، على هامش زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، والذى نشرته صحيفة المرصد الليبية على صفحتها بموقع فيسبوك، إن المتشددين الذين زودتهم تركيا فى الحرب الأهلية الطاحنة فى البلاد، ليسوا سوى أحدث تطور فى الصراع الذى زعزع استقرار المنطقة وجذب عددا متزايدا من اللاعبين الدوليين المتحالفين مع الفصيلين الذين يقاتلون من أجل السيطرة على البلاد.

أضاف: “عندما تغرق فى الماء ويرسل إليك شخص ما سترة النجاة، ماذا ستفعل ؟ ستنظر فقط إلى من أرسل السترة أو ستمسك بها؟”، متابعا: “إن القوات السورية ستساعد فى منع الجيش الوطنى الليبى الذى وصفه بالمتمرد المدعوم من روسيا من الإطاحة بالحكومة فى طرابلس”.

وأشار إلى إن حكومة الوفاق فى طرابلس لجأت إلى تركيا طلبا للمساعدة فقط بعد أن أرسلت روسيا والسودان ودول أخرى مقاتلين وأسلحة إلى قوات السيد حفتر، على حد زعمه وقوله .

واستطرد :” لم نرى أى شخص فى العالم يفعل أى شىء حيال ذلك ، كانوا وكأنهم ينتظرون سيطرة حفتر على طرابلس ، هذا هو السؤال الذى يجب أن يتكرر 100 مرة : لماذا لم يتصرف أحد عندما كان حفتر يقصف المستشفيات والمدارس؟ “.

ومن جهتها، علقت الصحيفة على حديث معيتيق بالقول، إن إدارة ترامب كانت بطيئة فى الاستجابة، مفضلة بدلاً من ذلك أن تبقى بعيدة عن النزاع الفوضوى فى ليبيا ، على الرغم من احتياطيات هذه الدولة النفطية الهائلة فى شمال إفريقيا والموقع الاستراتيجى كبوابة متوسطية بين أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط .

وتابع معيتيق : “إذا كانت الولايات المتحدة قد قالت فى ذلك الوقت لحفتر أن يوقف هجومه على طرابلس للوصول إلى طاولة المفاوضات ومحاولة إيجاد حلول ، فإن هذا كان سيحدث فرقًا كبيرا”.

المصدر: مبتدأ

عن مصدر الخبر

ليبيا مباشر

ليبيا مباشر

أضف تعليقـك

تعليق

  • سترة النجاة المستوردة من الخارج لن تمنعكم من الغرق على يد الجيش والشعب الليبى الرافض للخوان كلاب اردوغان وسيسحقهم كما حدث لكل كلاب اردوغان فى مصر والسوان وادلب الان فالمتغطى باردوغان عريان