اخبار ليبيا الان

مؤيدًا جلب المقاتلين السوريين للقتال في ليبيا..معيتيق لـ”واشنطن بوست”: لا يهم خلفيات السوريين طالما أنهم يدافعون عنا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

كشف نائب رئيس الوزراء في حكومة الوفاق الوطني أحمد معتيق، أن الهجوم المستمر منذ شهور من قبل القوات المسلحة على طرابلس دفعنا إلى طلب المساعدة من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف معيتيق في حوار مع “واشنطن بوست” الخميس الماضي، أن إدارة ترامب كانت بطيئة في الاستجابة، مفضلة بدلاً من ذلك أن تبقى بعيدة عن الصراع الفوضوي في ليبيا.

وأوضح نائب رئيس مجلس الوزراء أنه إذا كانت الولايات المتحدة قد قالت في ذلك الوقت لحفتر، توقف عن هجومك على طرابلس، للوصول إلى طاولة المفاوضات ومحاولة إيجاد حلول، فإن هذا كان سيحدث فرقًا كبيرًا.

وتابع معيتيق :”الحكومة الليبية في طرابلس لجأت إلى تركيا طلبًا للمساعدة فقط بعد أن أرسلت روسيا والسودان ودول أخرى مقاتلين وأسلحة إلى قوات حفتر، حين لم نر أي شخص في العالم يفعل أي شيء حيال ذلك، لقد كان الأمر كما لو كانوا ينتظرون حفتر لتولي طرابلس “.

وأيد نائب رئيس مجلس الوزراء وجهة نظر أحد قادة مليشيات قوات الوفاق – بحسب الصحيفة –  والذي قال إن خلفيات المقاتلين السوريين ليست مهمة، طالما أنهم جاؤوا للمساعدة في الدفاع عن العاصمة المحاصرة.

وأعرب معيتيق عن الحذر بشأن المقاتلين، مؤكدًا بالقول :”علينا إنقاذ طرابلس، والحكومة “علمانية” ولايوجد لديها أي ميل نحو الأصولية الإسلامية، ولديها “خطة خروج” للتعامل مع أي مسلحين غير محتملين على المدى الطويل.

واقترح نائب رئيس مجلس الوزراء أن تضغط واشنطن على حفتر و”ميليشياته الخاصة” للدخول في مفاوضات سلام ذات معنى، قائلا :”بمجرد أن يكون لدينا شريك ونجلس مع هذا الشريك على الطاولة، يمكننا أن نظهر خطة الخروج”.

وأشار إلى أن حفتر مدعوم من الإمارات وفرنسا ومصر والآن روسيا بشكل متزايد، بينما تنفي موسكو تورطها، هناك أدلة على أن المرتزقة من شركة مرتبطة بالكرملين تدعى مجموعة فاغنر يقاتلون ضمن قوات حفتر منذ شهور.

وحذر معيتق من أن الولايات المتحدة تفوت فرصة لممارسة القيادة الدبلوماسية نحو تسوية سياسية ديمقراطية في ليبيا.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء :”إنه بدون هذه القيادة، ستسعى روسيا وغيرها إلى مساعدة حفتر في تأسيس دكتاتورية عسكرية على البلاد”.

وأضاف معيتيق “لا نحتاج إلى أموال أمريكية، ولا نحتاج إلى أحذية أمريكية على الأرض أو أي تدخل عسكري، نحن بحاجة إلى قيادة سياسية وقيادة دبلوماسية”.

وذكر نائب رئيس مجلس الوزراء :”يجب أن تذهب ليبيا إلى الديمقراطية والازدهار وأن تكون جزءًا من المجتمع الدولي.

وأضاف معيتيق : “إن جميع الدول الأجنبية التي تتدخل في ليبيا الآن، الإماراتيون والمصريون والقطريون والأتراك – جميعهم حلفاء الولايات المتحدة” وستكون متفقة مع الولايات المتحدة”.

ورفض السيد متيق التعليق على ما يمكن أن يكون وراء الحصار الذي فرضه السيد حفتر على الموانئ الليبية، لكنه

وتوقع نائب رئيس مجلس الوزراء أن يؤدي انخفاض تدفقات النفط إلى ارتفاع الأسعار العالمية، معربًا عن أسفه للتأثير الذي حدث بالفعل على ليبيا، وانه هذا يضر الشعب الليبي.

وأكد بالقول :”إذا استمر هذا الأمر، فسنرى أن المدرسين لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس، ولا يمكن للأطباء الذهاب إلى المستشفيات، وسوف يتعرض المواطنون الليبيون العاديون للأذى”.

وأفاد معيتيق :”لمدة شهر حتى الآن، ليس لدينا أي رواتب لأن الدخل الرئيسي لليبيا يأتي من النفط. هذا سيثير أزمة إنسانية، وإذا استمر هذا الأمر لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر أخرى، فستكون هذه كارثة بالنسبة للاقتصاد الليبي وشمال أفريقيا على حد سواء”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليق

  • معتيق بيفكرنا بفيلم البحث عن فضيحة عندما قالت احد الممثلة نبيلة السيد عريس ياماي فقالت امها حرامى حرامى هو لا قييين كذلك يقول المعتوه معتيق مرتزقة مرتزقة المهم يحافظوا على كراسيهم طيب لماذا كانت الثورة على معمر القذافى اليس من حقه الحفاظ على السلطة بجيش ليبى موالى له ولولا تدخل الناتو ما استطاع احد هزيمته ولكن رجاله ضحوا بالكرسى وسلموا طرابلس حفاظا عليها من الدمار بينما الخوان لن يتركوها الا اذا دفنوا فيها