اخبار ليبيا الان

اليوم.. وزراء خارجية عشر دول يبحثون آلية لمراقبة حظر السلاح إلى ليبيا

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

يلتقي وزراء خارجية عشر دول وممثلون آخرون للمنظمات الدولية؛ اليوم الإثنين، لمناقشة كيف يمكن مراقبة حظر السلاح إلى ليبيا، في حين أن بعض الدول تعارض مهمة بحرية جديدة، رغم الخروقات التي طالت القرار جوا وبحرا وبرا.

ويأتي اللقاء ضمن مناقشات مؤتمر ميونيخ الأمني؛ لمتابعة تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية.

فيما قالت أمس نائبة المبعوث الخاص لليبيا سيتفاني ويليامز، إن حظر تصدير السلاح إلى ليبيا المدعوم من الامم المتحدة أصبح «نكتة» وأن وضع البلاد المالي يتدهور سريعا.

وقالت ويليامز خلال مشاركتها في رئاسة الاجتماع الأول للجنة المتابعة الدولية لمخرجات مؤتمر برلين، أمس «علينا جميعا التحرك هنا.. الأمر معقد نظرا لوجود خروقات برية وبحرية وجوية لكن الموقف يتطلب مراقبة وفي حاجة إلى محاسبة».

من جانبه قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، إن الازمة الليبية تتطلب المزيد من انخراط الولايات المتحدة فيها.

فيما أكد وزير الخارجية الألماني هيكو ماس أهمية استئناف المباحثات السياسية بحلول نهاية الشهر.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليق

  • السياسه لعبه قذره ولا يمتهنها إلا شخص كذاب وعديم مبدأ صفيق الوجه ليس لديه شرف عائلي يحرص علي ان لا يذم فهؤلاء الاوغاد خلوا الميلشيات حتي أستكفت سلاح وعتاد ومرتزقه وبعدها يريدون تفعيل قرار الحظر الذي هو موجود منذ مده ولكن لم يلتزم به احد والآن يريدون أن يقرروا حظر تسليح علي ليبيا وهو موجود آصلا وأنتهكانته تركيا وقطر وارسلت أسلحه للعصابات الارهابيه في كل من مصراته وطرابلس خطه مدروسه الصمت علي تركيا حتي تغير ميزان القوه علي الارض واردوغان أخذ الضؤ الاخضر من ترامب لأن ترامب لا يريد الصف المقرب من روسيا هو الذي يحسم الحرب في ليبيا ان تقارب الجيش الليبي مع الروس هو الذي جعل وسيجعل أمريكا تغض الطرف عن تسليح تركيا الارهابيين من مليشيات مصراته و مليشيات طرابلس