اخبار ليبيا الان

مؤسسة النفط: شركات التوزيع في الجنوب تبيع الوقود بأكثر من 10 أضعاف سعره

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

دانت المؤسسة الوطنية للنفط، وشركة البريقة لتسويق النفط، اليوم الخميس، بيع شركات التوزيع في المناطق الجنوبية الوقود بأكثر من عشرة أضعاف سعره العادي، وهو الأمر الذي اعتبرته الشركتين غير شرعيًا ومخالف من الناحية القانونية.

وأوضحت مؤسسة النفط في بيان، أن تحقيقًا داخليًا كشف بيع بعض المحطات التجارية في مدينة سبها لتر البنزين بـ1.60 دينار، أي أكثر من عشرة أضعاف السعر العادي، والبالغ 0.15 دينار للتر الواحد، إلى جانب بيع المحطات التابعة لشركات التوزيع لتر البنزين للمواطن بسعر 0.50 دينار للتر بدلًا من 0.15 دينار.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط،  المهندس مصطفى صنع الله، إنه «بينما تعاني البلاد من إنعدام الأمن بسبب الحرب ويعاني اقتصادها من أزمات بسبب إقفال إنتاج النفط، قرر بعض الانتهازيين و المجرمين الاستفادة من هذا الوضع على حساب أهلنا في الجنوب».

وأكد صنع الله أن هذا السلوك غير قانوني ويلحق الضرر بالمواطنين القاطنين بالجنوب، الذي «يعتبر أحد أكثر المناطق هشاشة في ليبيا»، معتبرًا ذلك «جريمة» في حق المواطن الليبي، يجب وضع حدًا لها فورًا من قبل «الجماعات المسلحة التي تدعي تحمل المسؤولية عن بسط الأمن في المنطقة».

ولفتت المؤسسة الوطنية للنفط إلى أن التزامها بإيصال الوقود إلى جميع أفراد الشعب الليبي، بات «مستحيلًا» بسبب انعدام الأمن، موضحة إيصالها الوقود و بقوافل إلى مناطق الجنوب وذلك قبل اندلاع الأعمال القتالية في أبريل الماضي، وحملت «من تسببوا بانعدام الأمن» المسؤولية عن الوضع الحالي.

وتجدر الإشارة أن قافلات شحنات الوقود التي كانت ترسلها شركة البريقة لتسويق النفط بصورة مباشرة إلى الجنوب توقفت بسبب إنعدام الأمن، وذلك عقب اندلاع الحرب في المنطقة الغربية.

وفي هذا الصدد، قالت مؤسسة النفط إنه «يجب السماح للشركة باستئناف هذه الشحنات للجنوب من أجل ضمان وصول الوقود إلى مناطق الجنوب وبيعه بالسعر الرسمي والقانوني للمواطن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليق

  • المهم يا ذيوث يا حقير يا صنع الله انك لن تستفيد من اليوم باي درهم من بعائدات نفط الليبيين يا خنزير يا منجوس يا حلوف