اخبار ليبيا الان عاجل

الإعلام الحربي: مقاتلات سلاح الجو التابعة للجيش الليبي تستهدف رتلا من قوات الوفاق في وادي زمزم جنوب مصراتة

شعبة الإعلام الحربي: مقاتلات سلاح الجو التابعة للجيش الوطني الليبي تستهدف رتلا تابعاً لقوات الوفاق في وادي زمزم جنوب مدينة مصراتة . 

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • الهدنه كلام فارغ الكل متعطش لمواصله الحرب والكل لديه طموح في انهاء الصراع لصالحه ولكن في أعتقادي أن الجيش هو الاقرب لتحقيق النصر بالنظر للنجاحات التي حققها في حربه علي انصار الشنيعه انصار الشر في بنغازي وحربه علي داعش وأنصار الشنيعه في درنه وحربه علي عصابات الرئاسي وحربه علي عصابات الجضران في الهلال النفطي وحربه في الجنوب في الوقت الذي نجد فيه الجبهه المقابله للجيش كل حروبها التي خاضتها هي حروب خاسره حرب فقر ليبيا خسرتها مليشيات مصراته وأرتدت علي اعقابها مهزومه مدحوره حرب الشروق خسرتها ونري أن نصرها علي داعش في سرت نصر باهت كونه جاء بصواعد ليست صواعد المليشيات الليبيه حيث كانت امريكا تقصف في داعش من الجو وفرقة النخبه البريطانيه تقصف في داعش من علي الارض والفرقه الايطاليه حتي لم تغيب جهد في قصف داعش من الارض ثم آخيرا آتت مليشيات البنيان المفشوش تآتي في بدور ضئيل في معركة تحرير سرت ثم نجدها تنسب الانتصار لها

  • المتغطى باردوغان عريان ياخوان فهو غبى جدا كل من دعمهم تم سحقهم كما حدث فى مصر والسودان وفى ادلب الان فى اسوأ حالاته ينبح مثل الكلب المسعود ويتم قتل كلابه فى ادلب وتمكن الجيش العربى السورى من تحرير حلب بالكامل وفتح الطريق بين حلب ودمشق وحلب واللازقية والمعتوه يتخبط ويتلاعب به بوتن وترامب بعد ان حاول هذا الصعلوك التلاعب مع الكبار فجلب صواريخ روسية ليغيظ الامريكان واليوم يطلب منهم الباتريوت لحماية كلابه فى ادلب فهل الامريكان اغبياء ليعطوا الباتربوت لجبهة النصرة التابعة للقاعدة ليستخدموها ضدهم فيما بعد وبالطبع الروس سيستغلوا الفرصة لاستخدام طائرات حديثة لتدمير هذه المنظومة اذا سقط لها اى طائرة والحمد لله ان الخوان يخربون بيوتهم بايديهم وايدى المؤمنين .اما فى ليبيا ونتيجة غباوة اردوغان وعبده فاسد السراج ونتيجة اتفاقية الفنكوش راينا الاتفاق على تشكيل قوة بحرية وجوية شرق المتوسط هدفها المعلن حظر السلاح الى ليبيا ولكن هدفها الحقيقى حماية قبرص واليونان من تحرشات اردوغان ومنع اى سفينة تركية من دخول المنطقة والا سيتم تدميرها بموجب قرار الحظر الاممى