اخبار ليبيا الان عاجل

الجيش الوطني يرد على مخرجات اجتماع أعيان وحكماء ليبيا

المشهد
مصدر الخبر / المشهد

ردت القيادة العامة لقوات الجيش الوطني الليبي على مخرجات اجتماع أعيان وحكماء ليبيا والنخب الوطنية والذي انعقد في مدينة ترهونة خلال يومي الاربعاء والخميس الماضيين.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الوطني، ترحيب القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية ببيان اجتماع حكماء وأعيان الشعب الليبي والنخب الوطنية الليبية الصادر عن اجتماعهم العام بمدينة ترهونة، والذي جاء فيه التأكيد على الثوابت الوطنية التي لا يمكن التنازل عنها وتمثل الروح الحقيقية للدولة ومطلباً لكل أبناء الشعب الليبي ومن أجله كانت ثورة الكرامة، حيث قدمت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية التضحيات الجسام بقوافل من الشهداء الأبرار وآلاف الجرحى والمصابين وإمكانيات مادية ضخمة من أجل الحفاظ على هذه الثوابت وتحقيق تطلعات وآمال الشعب الليبي وعليه لازالت تؤكد القيادة العامة رفضها القاطع لأي معارضة أو مصادرة للإرادة الوطنية أو نكران حق الشعب الليبي في دولة ديمقراطية آمنة ومستقره ذات سيادة.

وأضاف البيان أن “القيادة العامة وهي ترحب بهذا البيان لا تجد مناصاً من إعادة كلمتها لبيكِ طرابلس .. لبيكِ ليبيا .. لبيكَ الشعب الليبي، وتعلن لهم جاهزيتها التامة لتنفيذ أوامرهم وتعليماتهم في محاربة الغزاة الأتراك وقطع دابر الإرهاب واجتثاثه من الأرض الليبية وفك وحل المليشيات وجمع السلاح ومحاسبة من عرض الأمن القومي للخطر وتأمر على سلامة الوطن بالخيانة والعمالة والتعاون مع المخربين والغزاة والإرهابيين ودعمهم عسكرياً وسياسياً وإعلامياً، حسب وصف البيان.

ووفقا للبيان فإن القيادة العامة “تحيي كل ممثلي الشعب الليبي على بيان اجتماعهم المبارك الذي شرفوا به مدينة المجد الوطني ترهونة نجدد لهم العهد والوعد بالمضي قدماً في تنفيذ مهامنا القتالية والأمنية حتى القضاء التام على كل المهددات الأمنية والعسكرية ودحر الاستعمار التركي وفرض القانون وهيبة الدولة على كامل إقليمها الجغرافي حتى يصل الليبيين جميعاً بدون استثناء أو إبعاد أو تهميش لصناديق الاقتراع لينتخبوا من يريدون ويقررون مصيرهم ومصير بلادهم بحرية وأمن وسلام.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

عن مصدر الخبر

المشهد

المشهد

أضف تعليقـك

تعليق

  • القوى من يستقوى بشعبه وقبائله وهو الجيش الوطنى والضعيف من يستقوى بمرتزقة مأجورين باعوا لهم شرفهم وكرامتهم وينيكوا نسوانهم فهى شئ عادى فى تركيا ارض الدعارة فى الدولة العلمانية والعميلة للصهاينة وهى من تدعم قنوات ممولة من قطرائيل المسعورة ومع ذلك تاتى بنتائج عكسية مثل افعال اردوغان الغبى جدا دخل فى ادلب وحلب مستنقع لا يعرف كيف يخرج منه ويستنجد بالامريكان والاوربيين فلا قبل له فى الدخول فى مواجه مع روسيا التى تملك اسلحة فتاكة قادرة على تحويل كلابه فى سوريا الى جثث متفحمة