اخبار ليبيا الان

قيادي إرهابي فار من درنة يظهر داخل مدرعة تركية في طرابلس

طرابلس-العنوان

وثقت صورة حديثة ظهور الإرهابي “سعد عبدالسلام عبدالسلام الطيرة”، المكني بـ “أبي الزبير الدرناوي”، داخل مدرعة تركية من طراز “كيربي” والتي يطلق عليها “المدرعة لميس”، ما يؤكد مشاركته ضمن صفوف المجموعات المسلحة المدعومة من قبل حكومة الوفاق وحكومة تركيا في طرابلس.

والطيرة هو أحد العناصر الإرهابية القيادية الفارة من درنة عقب تمكن القوات المسلحة من تحرير المدينة، حيث ثبت تورطه أكثر من مرة في مواجهة القوات المسلحة إبان حرب تحرير درنة.

وكان الطيرة، أحد السجناء السابق، حيث قبضت عليه السلطات الأمنية الليبية في مارس 2008 تحت رقم قضية (31/2007) وأفرج عنه في أغسطس 2009 وتلقى تعويضا ماليا.

وبعد اندلاع الثورة عام 2011 التحق الطيرة بما كان يعرف بـ “كتيبة أبو سليم” وأصبح المسؤول الميداني لديها، إضافة إلى عضويته بمجلس الشورى لدى الكتيبة والذي شُكل آنذاك من خمس أعضاء.

وفي عام 2014 أسس الطيرة ما يعرف بـ “مجلس شورى مجاهدي درنة” في ديسمبر 2014 حيث شارك في العمليات القتالية ضد القوات المسلحة.

وخرج الطيرة في عدة تسجيلات مصورة متوعدًا بالقضاء على القوات المسلحة في درنة، لكنه فرّ منها إلى غرب البلاد قبل أن يتمكن الجيش الوطني من تحرير كامل المدينة.

وتقاتل العناصر الإرهابية المتطرفة لأجل دوافع عقائدية ومشروع إسلامي وهمي لا يعترف بالديمقراطية ولا بالدولة المدنية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة العنوان الليبية

صحيفة العنوان الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كل الفارين من درنة وبنغازى وحلب تجمعوا فى طرابلس ليذهبوا معا الى جهنم معا فليس امامهم مفر هذه المرة

  • ان الذين يدعون في كل المحافل لوقف إطلاق النار. هم من يدعم في داعش الارهابي. اوروبا كلها مؤيده. لداعش و قطر و تركيا هم من يقدمون في الدعم لهؤلاء الارهابيين فهم جميعا اعداء للدين و للعروبه