اخبار ليبيا الان عاجل

بتعيين القريو قنصلا في تونس..اخليل يؤكد استمرار سيطرة المليشيات على “السراج”

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

في استمرار لسيطرة هذه المليشيات على حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج يكشف آمر سلاح المدفعية في قوات مصراتة التابعة لحكومة الوفاق عقيد فرج اخليل أن السراج لا زال تحت سيطرة المليشيات في العاصمة طرابلس.

وقال اخليل :”إن السراج مازال يئن تحت سيطرة المليشيات القديمة التي حكمته عامين، للأسف وهذه حقيقه لابد على الجميع أن يدركها من تصرفاته وأفعاله”.

وأضاف آمر سلاح المدفعية :”أعطيكم آخر قرار لرئيس حكومة الوفاق بتعين المدعو فاضل القريو قنصلًا لليبيا في تونس خلفا للمليشياوي محمد بن شعبان الشهير بـ”المرداس”، و فاضل عمه عاطف القريو “صبي” آمر مليشيا “ثوار طرابلس” هيثم التاجوري والناطق الرسمي باسم مليشياتهم”.

وتابع اخليل :”نرجع للطفل فاضل القريو كان يعمل في المطار قبل دخول حكومة الوفاق إلى طرابلس ثم بقدرة قادر أصبح يعمل في السفارة الإماراتية وعمل فترة سائقًا للسراج وهو شخص لا يستطيع كتابة اسمه بشكل جيد”.

وذكر آمر سلاح المدفعية أن والد القريو كان يعمل في شركة الراحله وتم سجنه عام 2014 لتهريب البنزين لجيش القبائل وقتها والكرامة من الموجودين إلى غاية الآن بنفس المناطق.

وواصل الخليل :”عاطف القريو مشهور في عين زارة “خانب” سارق لأرزاق الناس ويسجنهم مقابل الأموال وتمكن من جمع الأموال من الاعتمادات هو و”الصبي” الآخر محمد النعمي آمر سجن عين زارة و”صبي” هيثم التاجوري مليشيات.

وأكد آمر سلاح المدفيعة بالقول :”أن القريو والنعمي مطلوبين لدى مليشيا “قوة الردع الخاصة” والإثنين لديهم أملاك في تركيا”.

وختم اخليل منشوره :”هل عرفتم أين يسير بنا فلسطيني الأصل فايز السراج المغلوب على أمره ومازال رهن المليشيات بينما كتائب كبيرة وتقاتل لهم الله ويستعمل في جميع النفوذ عليهم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • كيف يا اخليل تنتقد القائد الاعمى للمليشيات المسلحة الذى لم يؤدى اى يمين دستورى وتم تعيينه بواسطة من موزه والرشاوى للنفوس الاممية التى لا تخشى الله وحسابه رغم الاحاديث الشريفة التى تؤكد العذاب الشديد لمن يحابى احد عند التعيين
    روى الإمام أحمد في مسنده، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ، قَالَ: قَالَ أَبُو بَكْرٍ حِينَ بَعَثَنِي إِلَى الشَّامِ: يَا يَزِيدُ، إِنَّ لَكَ قَرَابَةً عَسَيْتَ أَنْ تُؤْثِرَهُمْ بِالْإِمَارَةِ، وَذَلِكَ أَكْبَرُ مَا أَخَافُ عَلَيْكَ، فَإِنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: (مَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ الْمُسْلِمِينَ شَيْئًا، فَأَمَّرَ عَلَيْهِمْ أَحَدًا مُحَابَاةً، فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ، لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا وَلَا عَدْلًا، حَتَّى يُدْخِلَهُ جَهَنَّمَ…)،.

  • (عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ .. ” الْقَتْلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُكَفِّرُ كُلَّ شَيْءٍ ” ، أَوْ قَالَ .. ” يُكَفِّرُ الذُّنُوبَ كُلَّهَا ، إِلا الأَمَانَةَ ، يُؤْتَى بِصَاحِبِ الأَمَانَةِ ، فَيُقَالُ لَهُ .. أَدِّ أَمَانَتَكَ ، فَيَقُولُ .. أَنَّى يَا رَبِّ وَقَدَ ذَهَبَتِ الدُّنْيَا ، فَيُقَالُ .. اذْهَبُوا بِهِ إِلَى الْهَاوِيَةِ ، فَيُذْهَبُ بِهِ إِلَيْهَا فَيَهْوِي فِيهَا حَتَّى يَنْتَهِي إِلَى قَعْرِهَا ، فَيَجِدُهَا هُنَاكَ كَهَيْئَتِهَا فَيَحْمِلُهَا ، فَيَضَعُهَا عَلَى عَاتِقِهِ ، فَيَصْعَدُ بِهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ ، حَتَّى إِذَا رَأَى أَنَّهُ قَدْ خَرَجَ ذَلَّتْ فَهَوَتْ ، وَهَوَى فِي أَثَرِهَا أَبَدَ الآبِدِينَ).