اخبار ليبيا الان

اغتيال انتصار الحصائري.. 5 سنوات على “الجريمة البشعة”

قناة 218 الليبية
مصدر الخبر / قناة 218 الليبية

صادف يوم الاثنين، الذكرى الخامسة لاغتيال الناشطة المدنية انتصار الحصائري، التي عثرت قوات الأمن على جثتها إلى جانب جثة عمتها بداخل صندوق سيارتها يوم 24 فبراير 2015، في طرابلس.

ولدت الحصائري، التي تعد من أبرز الشخصيات المدافعات عن حقوق الإنسان في ليبيا، عام 1980، ودرست القانون وتخرجت من أكاديمية الدراسات العليا عام 2010.

وكانت انتصار إحدى مؤسسات حركة “تنوير”، وهي مجموعة غير سياسية تروّج للسلام والثقافة في البلاد، كما كانت من الأعضاء المؤسِّسين لنادي الكتاب للقراءة في العاصمة، وشاركت في احتجاجات مطالبة بدولة ديمقراطية واحترام القانون في ليبيا.

وعثرت الجهات الأمنية في طرابلس على جثة انتصار وعمتها بعد تلقي بلاغ بوجود سيارة مشبوهة على الطريق العام، وذلك بعد يوم من اختفائها، وأفادت التقارير الرسمية أن السيدتين تعرضتا لطلقات نارية في الرأس بعد تعرضهما للضرب بآلة حادة على الرأس أيضا.

وأدانت البعثة الأممية وجهات حقوقية عدة، الحادثة، وناشدت السلطات القضائية المختصة بإجراء تحقيق شامل حول الجريمة البشعة، لكن حتى الآن لم تظهر أي نتائج ولا أخبار عن تشكيل لجنة تحقيق من الأساس.

وجاء اغتيال الحصائري في سياق جرائم الاختطاف والقتل التي تعرضت لها ناشطات ليبيات، لتضاف إلى قائمة طويلة من النساء الليبيات اللاتي تعرضن للاغتيال والترهيب وسوء المعاملة في البلاد، فيما بقي الفاعلون دون عقاب.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

عن مصدر الخبر

قناة 218 الليبية

قناة 218 الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • هاذي هاربة من ليبيا يهودية تونسية ويصرف عليها الكلب قذاف الدم وعملاء مصر ـ هاذوم النوعية من حثالات البشر كل شئ يتمنوه إلا الموت .

  • الخزى والعار على الظلاميين انصار الجهل والتخلف. يفعل الجهل بصاحبه ما لا يفعله به عدوه. و اذا ما الجهل خيم فى بلاد رآيت اسودها مسخت قرودا. هؤلاء الظلاميون هم اخطر انواع اسلحة الدمار الشامل على الإطلاق. انظروا ماذا فعلوا بالدول العربية تجهيل وتدمير ممنهج على جميع الاصعدة.