اخبار ليبيا الان

أردوغان يهدد أوروبا والناتو: إما أن تقفوا وتقاتلون معنا ضد روسيا .. أو تغرق بلدانكم باللاجئين.

أردوغان يهدد أوروبا والناتو: إما أن تقفوا وتقاتلون معنا ضد روسيا .. أو تغرق بلدانكم باللاجئين.

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • اردوغان يسير علي خطي مصطفي كمال. و لأعجب ان يكون هذا اللقيط اتا تورك اب للاتراك. و الذي لايعرف حقيقة و تاريخ هذ المسخ فليقراء تاريخه انه الذ اعداء الاسلام ماسوني دعمته بريطانيا كعادتها في دعم اعداء الاسلام هذا المسخ هو من قضي علي خلافة الثمانيبن و قتل علماء الدين الاتراك بناء علي طلب بريطانيا. هذا الوسخ الذي لازال حكام تركيا يعبدونه كصنم بودا و اولهم الارعن الماسوني اردوخان الصهيوني. في النهاية سينتهي اردوخان و حلمه علي بد احرار ليبيا باذن الله

  • على الدول الاوربية ان تعيد اللاجئين الى بلادهم داخل سوريا بالتعاون مع الحكومة السورية ومن كان مطلوبا منهم للعدالة فى سوريا فليتصرف معه جنود الاسد ووقتها لن يتجرأ ارهابى واحد للعبور الى اليونان ويجب الرد الفورى على اردوغان باستقبال اللاجئين ونقلهم عبر جسر بحرى وجوى من اليونان الى سوريا ليعودوا الى بلادهم المحررة ولا يتاجر بهم اردوغان لان الدول الاوربية ستساعد هؤلاء اللاجئين فى العودة لبيوتهم الاصلية مع اعمارها افضل من دعم مجرم مثل اردوغان يدعم الارهاب بالاموال الاوربية والليبية

  • سبحان الله عندنا نجد ان المنطقة المشتعلة فى سوريا حاليا شمال حلب وادلب هى نفس المكان المحدد فى الحديث الشريف للحرب العالمية المدمرة ينتصر فيها المسلمون بعد ان يموت الثلث ويفر الثلث وينتصر الثلث ويحرروا مدينة الدعارة اسطنبول (القسطنطينية ) بدون قتال ويقتسموا غنائمها التى جمعها اشرار العالم هناك وتعود للمسلمين كغنائم
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَنْزِلَ الرُّومُ بِالْأَعْمَاقِ أَوْ بِدَابِقٍ ، فَيَخْرُجُ إِلَيْهِمْ جَيْشٌ مِنَ الْمَدِينَةِ ، مِنْ خِيَارِ أَهْلِ الْأَرْضِ يَوْمَئِذٍ ، فَإِذَا تَصَافُّوا ، قَالَتِ الرُّومُ : خَلُّوا بَيْنَنَا وَبَيْنَ الَّذِينَ سَبَوْا مِنَّا نُقَاتِلْهُمْ . فَيَقُولُ الْمُسْلِمُونَ : لَا ، وَاللهِ لَا نُخَلِّي بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ إِخْوَانِنَا . فَيُقَاتِلُونَهُمْ ، فَيَنْهَزِمُ ثُلُثٌ لَا يَتُوبُ اللهُ عَلَيْهِمْ أَبَدًا ، وَيُقْتَلُ ثُلُثُهُمْ ، أَفْضَلُ الشُّهَدَاءِ عِنْدَ اللهِ ، وَيَفْتَتِحُ الثُّلُثُ ، لَا يُفْتَنُونَ أَبَدًا ، فَيَفْتَتِحُونَ قُسْطَنْطِينِيَّةَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْغَنَائِمَ ، قَدْ عَلَّقُوا سُيُوفَهُمْ بِالزَّيْتُونِ ، إِذْ صَاحَ فِيهِمِ الشَّيْطَانُ : إِنَّ الْمَسِيحَ قَدْ خَلَفَكُمْ فِي أَهْلِيكُمْ ، فَيَخْرُجُونَ ، وَذَلِكَ بَاطِلٌ ، فَإِذَا جَاءُوا الشَّأْمَ خَرَجَ ، فَبَيْنَمَا هُمْ يُعِدُّونَ لِلْقِتَالِ ، يُسَوُّونَ الصُّفُوفَ ، إِذْ أُقِيمَتِ الصَّلَاةُ ، فَيَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَمَّهُمْ ، فَإِذَا رَآهُ عَدُوُّ اللهِ ذَابَ كَمَا يَذُوبُ الْمِلْحُ فِي الْمَاءِ ، فَلَوْ تَرَكَهُ لَانْذَابَ حَتَّى يَهْلِكَ ، وَلَكِنْ يَقْتُلُهُ اللهُ بِيَدِهِ ، فَيُرِيهِمْ دَمَهُ فِي حَرْبَتِهِ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2897) من طريق سليمان بن بلال ، عن سهيل ، عن أبيه ، عن أبي هريرة رضي الله عنه .

    الحديث الثاني :

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( سَمِعْتُمْ بِمَدِينَةٍ جَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَرِّ وَجَانِبٌ مِنْهَا فِي الْبَحْرِ ؟ قَالُوا : نَعَمْ ، يَا رَسُولَ اللهِ . قَالَ : لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَغْزُوَهَا سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ بَنِي إِسْحَاقَ ، فَإِذَا جَاءُوهَا نَزَلُوا ، فَلَمْ يُقَاتِلُوا بِسِلَاحٍ وَلَمْ يَرْمُوا بِسَهْمٍ ، قَالُوا : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ ، فَيَسْقُطُ أَحَدُ جَانِبَيْهَا الَّذِي فِي الْبَحْرِ ، ثُمَّ يَقُولُوا الثَّانِيَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيَسْقُطُ جَانِبُهَا الْآخَرُ . ثُمَّ يَقُولُوا الثَّالِثَةَ : لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَاللهُ أَكْبَرُ . فَيُفَرَّجُ لَهُمْ ، فَيَدْخُلُوهَا فَيَغْنَمُوا ، فَبَيْنَمَا هُمْ يَقْتَسِمُونَ الْمَغَانِمَ إِذْ جَاءَهُمُ الصَّرِيخُ ، فَقَالَ : إِنَّ الدَّجَّالَ قَدْ خَرَجَ ، فَيَتْرُكُونَ كُلَّ شَيْءٍ وَيَرْجِعُونَ ) رواه مسلم في ” صحيحه ” (2920) .