اخبار ليبيا الان

بن غربية: سنصل إلى قلب ترهونة وبنغازي وبني وليد

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

زعم القائد الميداني في قوات حكومة الوفاق، الطاهر بن غربية، أن القوات المدافعة عن طرابلس لديها القدرة على التقدم إلى وسط مجينتي ترهونة وبني وليد.

بن غربية قال، في مداخلة هاتفية، مع قناة بانوراما، إن قوات الجيش الليبي من جميع المدن والمناطق المنضمة تحت 17 فبراير، والتي تدافع عن العاصمة، لديها القدرة أن تزيح المهاجمين ويتقدموا”، مضيفا: “كفانا مسؤولين”، حسب وقوله.

وأضاف: “فائز السراج وأسامة جويلي الذي يدير العمليات، وقائد المنطقة الوسطي اللواء محمد الحداد، الشباب لديهم الرغبة في الخدمة بشرعية ثورية، لكن هما خليفة حفتر من تحت الطاولة تجيب ناس بالبشرة السمرا اللي جايين 60 ملة، وأنت تحارب بالوكالة، لكن احنا دولة شرعية”.

وتابع: “أهلى وناسي في مصراتة قادرين يقعدوا في وسط ترهونة وجايين في بني وليد واللي شافته طرابلس هتشوفه بنغازي، حسب وصفه ”.

وفي ذات الشأن، أكد القائد الميداني في محور الرملة هدوء الأوضاع في معظم محاور القتال جنوب طرابلس مع تبادل للقصف المدفعي بين الحين والآخر.

بن غربية أضاف في تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن قواتهم تمكنت من تكبيد مليشيات حفتر خسائر في الأرواح والآليات وأسر عدد منهم، مؤكدا أن مليشيات حفتر استخدمت خلال محاولتهم التقدم يوم السبت أجهزة تشويش على شبكتي المدار وليبيانا وعلى الأجهزة اللاسلكية، مبينا أن معدات التشويش يشرف عليها مشغلون روس، حسب قوله .

هذا، وأفاد مدير إدارة التوجيه المعنوي بالمنطقة الوسطى ناصر القايد بأن قوات حكومة الوفاق تمكنت السبت من صد محاولة تقدم لمليشيات حفتر في محوري الرملة والطويشة، وردت على مليشيات حفتر بالمدفعية الثقيلة، مبينا أن هناك خسائر كبيرة في صفوفهم.

وجاء عن وزير الداحلية في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار، أن لديهم معلومات مؤكدة أن الروس هم وراء كل القصف الواقع يوم الجمعة، مضيفا أنه “لا خيار لنا سوى إعلان الهجوم وإبعاد مليشيات حفتر عن طرابلس”.

وبدأت مليشيات حفتر منذ صباح الجمعة قصفا مكثفا على عدد من الأحياء في طرابلس ومطار معيتيقة خلفت ضحايا في أبو سليم وسوق الجمعة وعين زارة والقره بوللي.

وتعد خروقات مليشيات حفتر انتهاكا لقرار مجلس الأمن في فبراير القاضي باعتماد مخراجات مؤتمر برلين بشأن ليبيا والداعي إلى وقف إطلاق النار.

وتشهد المنطقة حالة من التوتر المتصاعد، بسبب الأزمة الليبية، لاسيما بعد موافقة البرلمان التركي، على تفويض الرئيس التركي رجب أردوغان، بإسال قوات عسكرية تركية إلى العاصمة طرابلس، لدعم حكومة الوفاق .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات

  • في الحلم فقط فقد قالها قبلك بشكل آخر المليشياوي مصطفي الشركسي حيث سوف نصلوا صلاة عيد الفطر في ساعه محكمه الشمال بنغازي وفاتت 3 رمضانات ولم تتحقق أكاذيبه وسبقك إليها التركي فتحي باشا آغا حيث في 4/4/2020 سوف يحتفل السراج في الجغبوب فالكل منكم يكذب علي قدر الجرعه التي تعاطاها قبل التصريح للاعلام ولك وجه تقولها والجيش يدك في معيتيقه

  • عمر البشير آخر زيارته كانت عند بشار الأسد في سوريا لم تدم ايام حتى أسقطه شعبه الان سوف يسلم المحكمة الدولية قريبا بوتفليقة كان يدعم الأسد سقط بالثورة الشعبية أصبحت الجزائر مؤيدة الثورات الشعبية بعدما كانت ضدها الإمارات أعادت علاقات مع الأسد انسحب من اليمن بعد هزيمة العسكرية نكراء حفتر أعاد علاقاته مع النظام الأسد هذه العلاقة سوف تكتب نهايته قريبا بشار الأسد رئيس منحوس كل من يعيد العلاقات معه يسقط