اخبار ليبيا الان

ضحايا عشماوي في ليبيا: الحكومة المصرية أخذت حقنا.. ومجهودنا في مقاومة الإرهاب لم يذهب هدراً

ليبيا – علق الشيخ سليمان بولهطي الذي قاد عملية القبض على الإرهابي هشام عشماوي على نبأ تنفيذ حكم الإعدام بحق الأخير،قائلاً:”الحمد لله عاد حق الأمهات الثكالى عاد حق أمهات الشهداء ولم يذهب مجهودنا فى مقاومة الإرهاب هدراً”.

بولهطي والملقب بـ”أبو الشهداء” لاستشهاد 7 من عائلته على يد عشماوي ومجموعاته وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الوطن” المصرية أضاف:” اليوم عاد حق أبنائي وأبناء إخوتي الشهداء الله أكبر كل التحية للشعب المصري وللجيش المصري وللرئيس المصري”.

بولهطي أختتم تصريحه بالقول:”هذا يوم سعيد لى ولكل الليبيين”.

أما أسماء عيسى الحرير كانت لها قصتها مع الإرهابي هشام عشماوى إذ إن مجموعاته والمجموعات الموالية له قتلت أشقاءها الستة ومثّلت بجثثهم وسط مدينة درنة التي كانت ذات يوم خاضعة له قبل تحريرها من قبل الجيش الوطني والتي إستقبلت نبأ إعدام عشماوى بكل سعادة.

أسماء وفي تصريح لذات الصحيفة قالت:” الحقيقة أن نبأ إعدام هشام عشماوي أسعدنا فأن يقام الحد عليه أمر يسعدنا”

وأضافت:” هذا جزاء كل إرهابي ولا بد أن يكون جزاء الإرهاب الإعدام وحين يُعدم هشام عشماوي فهذا أمر يثلج قلوبنا وأهالي الشهداء ونحن نعتبر أن الحكومة المصرية أخذت لنا حقنا بإعدامه”.

وتابعت حديثها :”هشام عشماوى يمثل ذكرى أليمة لكل الليبيين ولأهلي فى درنة لقد ارتكبت مجموعاته الإرهابية جرائم عدة من إعدامات وقطع رؤوس وحرق وتخريب منازل لكن اليوم نحن سعداء بخبر إعدامه”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك