اخبار ليبيا الان

السفير الأميركي يناقش مع السويحلي تعليق الحملة العسكرية على طرابلس واستئناف المفاوضات السياسية

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

قالت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا، اليوم الإثنين، إن السفير ريتشاردنورلاند التقى في الخامس من مارس الجاري في تونس العاصمة مع الرئيس السابق للمجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، وفق ما نشرته السفارة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأوضحت السفارة الأميركية أن اللقاء خصص «لمناقشة الحاجة الملحّة إلى تعليق الحملة العسكرية على طرابلس واستئناف المفاوضات السياسية، من أجل منع نشوب صراع أهلي طويل الأمد في ليبيا من شأنه أن يفاقم التدخّل الخارجي بشكل يضرّ بسيادة ليبيا وأمنها».

كان السويحلي التقى في 6 مارس السفير البريطاني لدى ليبيا، نيكولاس هوبتون، واصفا اللقاء عبر صفحته على «فيسبوك» بأنه «لقاء مُثمر» ثمّن خلاله «الدور القيادي للمملكة المتحدة في مجلس الأمن للحد من التدخلات الأجنبية الداعمة للعدوان على طرابلس وخاصة التدخل الروسي الذي فاقم الأزمة بشكل كارثي».

وقال السويحلي إنه شدد خلال اللقاء مع السفير البريطاني «على أن أولويتنا القصوى الآن هي وقف الهجمات اليومية والقصف المتعمد الذي تتعرض له أحياء طرابلس السكنية ومنشآتها المدنية من قبل مليشيات حفتر».

وأكد السويحلي للسفير البريطاني «أنّ من يتصدى للعدوان في طرابلس هي نفس القوات العسكرية والأمنية التي حاربت داعش في سرت، بالإضافة إلى طلبة جامعات وأطباء ومهندسين حملوا السلاح فقط دفاعًا عن أنفسهم وأهلهم وحريتهم، وهو حق مشروع كفلته الأعراف والقوانين المحلية والدولية».

وأعرب السويحلي عن انفتاحه على الحوار «مع كل من يؤمن بمشروع الدولة المدنية الديمقراطية»، والحاجة «لإطلاق حوار ليبي مُوسع للإتفاق على خارطة طريق تعيد الأمانة للشعب الليبي وتُفضي إلى انتخابات برلمانية في أسرع وقت ممكن، وليس لمناقشة صفقة جديدة لتقاسم للسلطة مع المُعتدي؛ تُعيدنا إلى نقطة الصفر بعد كل ما حدث!»

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك