اخبار ليبيا الان

معالي وزير الداخلية يؤكد على ضرورة الالتزام بالبلاغات الصادرة عن الوزارة حيال الاجراءات الاحترازية المتخذة لمواجهة وصول “كورونا”

بنغازي 16 مارس 2020 (وال) –  أكد معالي وزير الداخلية في الحكومة الليبية المستشار إبراهيم بوشناف على ضرورة الالتزام بالبلاغات الصادرة عن الوزارة حيال الاجراءات الاحترازية المتخذة، لمواجهة وصول كورونا، وذلك عقب الاجتماع الرفيع الذي عقد بمقر ديوان وزارة الداخلية في مدينة بنغازي بحضور سيادة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، ومعالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب عبدالرازق.

وجاء الاجتماع لمتابعة الخطة الاحترازية التي اتخذتها السلطات الليبية لمنع وصول مرض كورونا المستجد إلى ليبيا .

وقال سيادة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري الذي أدار الاجتماع الطارئ بالخصوص، إنه تم توفير عدد 150 سريرا مجهزا حتى الآن، مطالبا كافة المواطنين المتواجدين خارج ليبيا العودة إلى البلاد قبل الخميس المقبل.

وأكد سيادته أنه لا داع للخوف، وأن كافة الأوضاع تحت السيطرة حتى الآن.

من جهته أكد معالي وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، أن لجنة الأزمة شكلت فريقا طبيا لمتابعة تطورات الأوضاع بشأن مرض كورونا المستجد، مشيرا إلى أن كل أعمال اللجان الفرعية ترفع بشكل دوري يومي إلى رئيس مجلس الوزراء والقائد العام.

وأوضح معاليه أنه تم تشكيل مجموعة من الفرق لمتابعة الأسواق في حال رفع أسعار السلع أو تخزينها، مشددا على إجراءات رادعة حيال كل المخالفين للتعليمات التي تصدرها السلطات في مواجهة وصول المرض إلى ليبيا.

بدوره أكد معالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب عقب الاجتماع أن كل نتائج العينيات للحالات المشتبه بها كانت خالية تماما من فيروس كورونا، مشيرا إلى أن الترتيبات النهائية لتحوير مستشفى الهواري العام كمقر للحجر الصحي ستستكمل اليوم.

والأحد عقد في مطار بنينا الدولي اجتماع بين سيادة القائد العام للقوات المُسلحة العربية الليبية المشير أركان حرب خليفة أبوالقاسم حفتر، ودولة رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية السيد عبدالله الثني، بحضور سيادة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، ومعالي وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، ومعالي وزير الصحة الدكتور سعد عقوب.

وبحث الاجتماع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة والجيش لمنع وصول مرض كورونا المستجد إلى ليبيا.

وخلص الاجتماع إلى ضرورة رفع حالة الطوارئ القصوىَ في كل أنحاء البلاد والعمل على اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة، بما فيها إيقاف حركة السفر من وإلى ليبيا.

وتأتي هذه الإجراءات ضمن الخطة الاحترازية للحكومة الليبية، لمنع وصول مرض كورونا المستجد إلى ليبيا، بالاستناد على القانون رقم 106 لسنة 1973 ميلادي بإصدار القانون الصحي.  (وال – بنغازي)

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال

عن مصدر الخبر

وكالة الانباء الليبية وال

وكالة الانباء الليبية وال

أضف تعليقـك