اخبار ليبيا الان

«تعليم الوفاق» تشرع في بث الدروس التعليمية كخطة بديلة بعد تعليق الدراسة

بوابة الوسط
مصدر الخبر / بوابة الوسط

شرعت وزارة التعليم بحكومة الوفاق، الثلاثاء، بالتعاون مع قناة «ليبيا الأحرار» في تصوير الدروس التعليمية باستوديو الوزارة بمنطقة الهاني بطرابلس، وذلك في إطار خطتها لإيجاد بدائل لعملية التعليم المباشر، من خلال تسجيل وبث الدروس لمختلف مراحل التعليم عبر القنوات التلفزيونية وتوفير منصات تعليمية على شبكة المعلومات الدولية.

وبدأ تصوير الدروس بمادة العلوم للصف التاسع من مرحلة التعليم الأساسي ثم مادة الإحصاء للسنة الثالثة من مرحلة التعليم الثانوي القسم العلمي، ومن المقرر أن تنطلق عملية البث بداية من الأربعاء على قناة «ليبيا الأحرار» حسب بيان لوزارة التعليم.

اقرأ أيضا عماري زايد: تعليق الدراسة لمدة أسبوعين اعتبارا من الأحد

ووجه وكيل الوزارة جميع الطلاب بمختلف المراحل التعليمية إلى ضرورة متابعة هذه الدروس التي تغطي جميع المقررات الدراسية بمختلف مراحل التعليم، معتبرًا إياها ملزمة لهم وبمثابة الدروس المباشرة التي يتلقاها بالمدارس، لافتًا إلى أنه ستكون هناك مساحات تفاعلية تسمح للطالب بطرح تساؤلاته عن الدروس التي يتم بثها وتخصيص مساحة للأجابة عنها في وقت لاحق.

وقالت رئيس لجنة إعداد الدروس التعليمية، مسعودة الأسود، إن تلقت طلبات من عدة قنوات تلفزيونية للمشاركة في تسجيل وبث الدروس التعليمية، موضحة أن الوزارة ستتعاون مع جميع القنوات المبادرة في عملية تصوير وبث الدروس وسيتم الإعلان عن القنوات المشاركة وجدول مواعيد بث الدروس لاحقًا.

وأشارت الأسود إلى إعداد دروس إلكترونية أكثر تفاعلية للطلاب ووضعها على موقع وزارة التعليم وعدد من المنصات التعليمية التي سيتم تدشينها الأيام القليلة المقبلة، مطالبة أولياء الأمور بتوجيه أبنائهم لمشاهدة الدروس على القنوات لأنها تدخل ضمن المقرر الدراسي وامتحانات نهاية العام الدراسي.

وكانت وزارة التعليم بحكومة الوفاق أعلنت الجمعة الماضية تعليق الدراسة  لمدة أسبوعين في كافة المؤسسات التعليمية بجميع مراحلها، الأساسية و الثانوية و الجامعية، اعتبارا من الأحد، كإجراء احترازي ضمن حزمة إجراءات تتخذها الحكومة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة الوسط

بوابة الوسط

أضف تعليقـك

تعليق

  • – هذا هذا فادح – ترتكبه وزارة التعليم وَمِمَّا تدفعه الدولة لأجور المعلمين والمعلمات –
    وتقاعس الطلبة عن الحضور داخل الفصول التعليمية وقاعات المحاضرات – ويسبب التخلف الذهني وعدم الأكثرات للطلاب وبعض المعلمين وعدم احترامهم المناهج –
    الان الدولة تستطيع توفير حافلات مخصصة لتوصيل الطلبة الى المدارس وتستطيع توفير بطاقات لطلبة الجامعات لركوب الحافلات لتكملة تعليمهم –
    اولا لتوفير النفط الليبي للحافلات والخدمات الاجتماعية الداخلية -وتنظيم عمليات الحضور واهمية هذا الموضوع .
    فلا اعتقد ان اي طالب يجد نفسه في البيت سيتابع دراسته او اي معلم يستطيع تقييم الطلبة بواسطة التعليم بالإنترنت . لكثرة الغش وعدم التحصيل العلمي واكتساب الخبرة ، فيجب النظر في الموضوع بجدية وعدم ترك هذه المهزلة بالاستمرار .