اخبار ليبيا الان

البكوش: على الوفاق أخذ زمام المبادرة بدفع العدو خارج مرمى نيران طرابلس

ليبيا – قال صلاح البكوش المستشار السابق بالحوار ونائب رئيس حزب “الإتحاد من أجل الوطن” بزعامة عبدالرحمن السويحلي إن إعلان الناطق باسم الجيش اللواء أحمد المسماري خضوعه للحجر الصحي عبارة عن ألاعيب للإستهلاك المحلي.

البكوش أشار في تصريح لقناة “ليبيا الأحرار”  أمس السبت وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) يرتكز في استراتيجيته بهذه الحرب بعد سنة من فشله من دخول العاصمة على ترويع المواطنين وخلق بيئة يمكن أن تسمح له دخول طرابلس وعلى هذا الأساس لا يمكن توقع الإلتزام منه بوقف إطلاق النار بحسب تعبيره.

وإستطرد حديثه:” انشغال العالم بكورونا وغياب البعثة سمح لفرنسا بإستغلال الموقف بيع النفط وتسليمه لجهة أخرى غير المصرف المركزي وحاولت إستغلال بعض الخلافات الداخلية، نجد أن وقف إطلاق النار وعدم دخول حفتر لطرابلس تعتبر نهاية له”.

وأضاف :”أن المسماري أعلن منذ أسبوع انه عندما تنتهي الهدنة سندخل طرابلس لذلك لا نعول على ما يقوله خاصة أن العالم لا زال يصر على إستخدام الكلمات الجميلة والطلب بلطف من حفتر أن يتغير طريقة العالم بالتعامل مع حفتر”.

كما دعا حكومة الوفاق إلى قبول المناشدات الدولية لوقف إطلاق النار والهدنة بشرط أن تكون تكون مستعدة للتعامل بقوة مع محاولات “حفتر” للدخول للعاصمة وقصف المدنيين من خلال أخذ زمام المبادرة بدفع العدو خارج مرمى نيران طرابلس بحسب قوله.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق

  • ياحمار طرابلس فى قبضة الجيش الوطنى يدخلها فى اى وقت ولكنه يريد باقل تكلفة بين المدنيين والمنشآت اما المليشيات المكسحة والمرتزقة فلا يمكنها التقدم خطوة واحدة فانت اخوانى غبى وحقير ومغيب عن الواقع فالجيش الوطنى اقوى بكثير مما كان عليه قبل الهدنة ومدعوم من الاشقاء العرب بينما اردوغان فى خبر كان فبعد الكورونا وقلة موارد تركيا من السياحة والدعارة التى تدر وحدها اربعة مليارات دولار ياحمار فان اقتصاده سينهار ياحمار وكذلك قطر ستدفع ثمنا غاليا وسيلغى كأس العالم الذى حصلت عليه بالرشوة فلا وقت للتصفيات شكرا للكرونا قضى على المؤامرات الدولية وفضح ايطاليا التى دعمت المليشيات الارهابية وادعت انها اقامت مستشفى ميدانى فى مصراطة كعمل انسانى والان هى فى حاجة الى المعونات الطبية من كافة انحاء العالم فهى اسوأ بلاد العالم فى التصدى لكرونا ومات عندهم فى يوم واحد 800 ايطالى والتوابيت مكدسة فى الكنائس فليدفع المحتل الايطالى الثمن غاليا نتيجة افعاله الاجرامية فى ليبيا وللقصاص لعمر المختار ياحمار