اخبار ليبيا الان

الناظوري: المخزون الاستراتيجي للسلع يكفي ثمانية أشهر

أكد رئيس اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا ورئيس الأركان العامة عبدالرازق الناظوري أن المخزون الاستراتيجي للسلع يكفي لثمانية أشهر قادمة، مشددا على أن الأوضاع مطمئنة حتى الآن.

وكشف الناظوري بحسب المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية عن وجود ترتيبات مع مدراء المصارف لتسهيل التداول الإلكتروني خلال الأزمة ووضع حلول أخرى للمواطنين، مطالبا كافة رجال الأعمال بالتضامن مع الشعب خلال هذه الأزمة.

واستهجن رئيس اللجنة استمرار بعض حالات تهريب الهجرة غير الشرعية، لافتا إلى أن القوات المسلحة ستستخدم السلاح الجوي لمحاربة هؤلاء الذين ينوون إدخال المرض إلى ليبيا وأكد أن أي شخص سيتم القبض عليه سيواجه عقوبات مشددة، كونه يهدد الأمن القومي.

وشدد على عدم وصول المرض إلى ليبيا داعيا الجميع إلى الالتزام بقرار حظر التجول حماية لصحة كافة المواطنين وضمان عدم وصول المرض إلى ليبيا.

وأعلنت اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا المشكلة بقرار القائد العام للقوات المسلحة خليفة حفتر برئاسة رئيس الأركان العامة عبدالرازق الناظوري، وعضوية وزير الداخلية إبراهيم بوشناف، الصحة الدكتور سعد عقوب، اليوم الإثنين، حظر التجول حظرا تاما طيلة الأربع وعشرين ساعة اعتبارا من يوم الأربعاء 25 مارس 2020 ميلادي وحتى الجمعة 3 أبريل 2020 ميلادي.

وفي وقت سابق اليوم، أصدر بوشناف القرار رقم 339 لسنة 2020 ميلادي، بشأن تمديد حظر التجول ليكون على مدى اليوم والساعة لمدة عشرة أيام ابتداء من الأربعاء وذلك ضمن الخطة الاحترازية لمنع وصول مرض كورونا إلى ليبيا.

من جهته قال وزير الداخلية إبراهيم بوشناف إن حظر التجول المعلن عنه سيكون كاملا، وأن اللجنة العليا لن تقبل أية تبرعات نقدية.

ودعا الوزير كافة المتبرعين بالاحتياجات العينية التوجه بها لجهاز الإمداد الطبي، لافتا إلى أن المؤسسات الطبية الخاصة عليها فتح أبوابها لعلاج المواطنين في مختلف الأمراض بأسعار رمزية.

وأشار الوزير إلى أن المصدر الوحيد للأخبار هو الناطق باسم اللجنة، مؤكدا أن القرار اتخذ بناء على الاجتماع الطاريء الذي عقده مجلس الوزراء الأحد في بنغازي.

وأكد الوزير أن أية عيادات أو مصحات لا تلتزم بتخفيض السعر سيتم الاستيلاء عليها بموجب القانون الصحي رقم 106 لسنة 1973.

وأكد وزير الصحة سعد عقوب أن كافة الحالات المشتبه في إصابتها بالمرض كانت نتائج تحاليلها خالية من المرض.

وشدد على ضرورة تثبيت الحالات المشتبه بها لاحقا في الأماكن التي تم تحديدها مسبقا، مشيرا إلى النشرات اليومية التي ستنشر تباعا خلال هذه الأيام.

ودعا إلى التواصل مع الإطباء عبر وسائل التواصل، مؤكدا على الصيدليات ضرورة التضامن بإيصال الأدوية لكافة منازل المواطنين الطالبين للخدمة خلال الأزمة.

وأعلن الوزير عن لجان طبية شكلها في كافة البلديات، داعيا هذه اللجان الاضطلاع بدورها في التقصي والرصد لحين انتهاء الأزمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك