اخبار ليبيا الان

الإرهاب الداعشيّ… فيروس خطير يهدّد ليبيا

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا24

في الوقت الّذي يواجه فيه العالم فيروس “كورونا” المستجد، تواجه ليبيا فيروسًا من نوعٍ آخر وصفه الجيش اللّيبيّ بأنّه “أخطر من فيروس كورونا” ألا وهو الإرهاب الداعشيّ.

فالتّنظيم الإرهابيّ داعش، وعلى الرّغم من طرده من ليبيا وانتصار السّلطات إلى جانب الشّعب عليه، ما زال يطمع بليبيا ويحاول العودة إلى البلاد في مناسباتٍ مختلفة وبطرقٍ متعدّدة.

وبعد هزيمة داعش في ليبيا، اتّخذت الجماعات الإرهابيّة دول الساحل معبرًا ومنفذًا لعمليّاتها في دول المنطقة ومنذ معركة تحرير بنغازي في 2017 تنادت المجموعات الإرهابية، منها داعش، لمواجهة الجيش اللّيبي الذي بات يمثّل خطرًا على تواجدها في ليبيا.

وفي منطقة الساحل الممتدة عبر الصحراء الكبرى تنشط مجموعة من المجموعات الإرهابية التابعة لداعش والتي تقيم علاقة بنظيراتها في ليبيا.

وبخاصّةٍ أنّ لقادة هذه المجموعات علاقات وروابط في ليبيا، مكنتها في السابق من الحصول على الدّعم من خلال الحدود الجنوبيّة لليبيا والّتي اتّخذتها هذه الجماعات مسرحًا لاختطاف المهاجرين والاتّجار بهم، إضافة إلى منفذ مفتوح لتوريد السلاح والمال.

وفي هذا السّياق، كان تقرير صادر عن اللّجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا قد حذر، عام 2018، بعد تحرير بنغازي من أن تقوم عناصر من تنظيم داعش، بتشكيل خلايا جديدة في مناطق أخرى من ليبيا وخاصة الجنوب الغربي الذي يعتبر منفذًا إلى دول الساحل.

ولا سيّما أنّ عناصر تلك التنظيمات لجأت إلى هذه المنطقة الشاسعة والمفتوحة بغية التواصل مع تنظيمات إرهابية أخرى منتشرة في المنطقة.

ومؤخرًا عززت الولايات المتحدة الأميركية اهتمامها بمنطقة الساحل الأفريقي، بعد إعلانها عن تعيين مبعوث خاص لأول مرة للمنطقة التي نشرت فيها واشنطن نحو ألفي جندي يشاركون في التصدي لعدد من الجماعات المسلحة وعلى رأسها داعش.

وجاء ذلك تزامنًا مع الأزمات والتحديات العديدة الّتي تلقي بظلالها على المنطقة، على رأسها الانفلات الحاصل في ليبيا الذي أدى إلى تدفق أموال وأسلحة ومجموعات إرهابية إلى المنطقة، ما عزز انتشار أعمال إرهابية تقودها مجموعة من الجماعات المسلحة على رأسها داعش وغيرها من الجماعات الإرهابيّة المتطرّفة.

ويأمل مراقبون أن يؤدي تعيين المبعوث الأمريكي في المنطقة إلى خلق آليات وخطط لتنسيق الجهود المبذولة في تعزيز الأمن والسلم في منطقة شديدة الاضطراب تتطلع الجماعات الإرهابية إلى تأسيس دولتها فيها بعد فشلها في الشرق الأوسط.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك