اخبار ليبيا الان

البكوش: المشكلة في ليبيا عسكرية بإمتياز وعلى حكومة الوفاق تقبل ذلك والتعامل معه

ليبيا – قال مستشار حوار الصخيرات والمستشار الخاص لرئيس مجلس الدولة السابق عبدالرحمن السويحلي صلاح البكوش إن القائد العام للقوات المسلحة خليفة حفتر ليس أمامه سوى الدخول لطرابلس لأنه وضع كل رهاناته للدخول للعاصمة والسيطرة على الحكم في ليبيا على حد زعمه.

البكوش أشار خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا أمس الثلاثاء وتابعتها صحيفة المرصد إلى أن “حفتر” (القائد العام للجيش المشير حفتر) لم يجد أي رادع أو استنكار بشأن الانتهاكات والأضرار التي قام بها حسب زعمه، معتبراً أن الحرب التي يقودها تكلفتها منخفضة بالنسبة للدول الداعمه له .

وأضاف أنه ليس هناك أمام “حفتر” إلا مواصلة الهجوم و ما وصفها بـ”الاعتداءات” إلى أن يجد رادع إما سياسي من المجتمع الدولي وهو أمر مستبعد خاصة في ظل الظروف الحالية أو ردع عسكري من قبل قوات حكومة الوفاق وفقاً لقوله.

كما استطرد حديثه:” مجلس الأمن لم يتخذ أي قرار وذلك لوجود فيتو فرنسي روسي كما أن المجتمع الدولي خارج مجلس الامن لم يتخذ قرار مجتمع لفرض وقف النار على حفتر لأن الدول الداعمة له لديها مصالح أكبر بكثير مع دول الإتحاد الأوروبي إذا استثنينا ألمانيا من أن تقبل عدد من الدول فيها بفرض العقوبات على حفتر، الولايات المتحدة قادرة أن تفرض وقف النار على حفتر فيما الدول الداعمة له منشغله الآن بفيروس كورونا”.

ونوّه إلى أن المشكلة في ليبيا عسكرية بإمتياز وعلى حكومة الوفاق تقبل ذلك والتعامل معه بكل جدية فالحل يجب أن يكون بين الليبيين لكنه لن يكون حل كذلك ما دام “حفتر” موجود لأنه يعتقد أن الحل العسكري ممكن والوحيد الذي سيوصله للحكم على حد قوله.

وأردف :”تاريخ حفتر للحظة لا يسمح بتكرار السؤال لماذا لم يلتزم حفتر بوقف النار، أصبح سؤال متكرر ليس هناك ما يبرره حفتر لن يلتزم ولم يقل انه سيلتزم ولكن ليس في ظل وجود المليشيات في طرابلس مما يعني أنه سيوقف النار إن أعلنت حكومة الوفاق والجيش عن نزع السلاح من جهة واحدة”.

البكوش لفت إلى أنه بعد فشل المبعوث الاممي السابق غسان سلامة في قيادة مفاوضات 5+5 لن تستطيع ستيفاني وليامز أن تقود حوار جنيف لأنها مكلفه بأعمال المبعوث الدائم لذلك هي ستركز على الأمور الإدارية وإدارة المنظمات الدولية التي تديرها البعثة كالصحة والتعليم التابعة للأمم المتحدة.

وقال في ختام حديثه أن الخطر حالياً يكمن من وجهة نظره في ما وصفه بـ”العدوان المستمر من قبل حفتر” (تقدم القوات المسلحة الليبية إلى العاصمة) وما يتبعه من شلل قدرة الدولة المتواضعه في مكافحة الكورونا لأنه في حال عدم حدوث أي أمر جديد وفاصل ستشهد البلاد معركة مصيرية للصحة في ليبيا.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • Your last name says it all and that is you since your issue is more personal than stating any vivid truth ya Turkish doggy!
    A while ago, you were captured and treated as a dog by the local militia and that is your vision of a good country ya Turkish doggy

  • بكوش مغشوش اخوانى حقير وشديد الغباء فلا يوجد بيان واحد دولى من الامم المتحدة او اوربا يصف دخول الجيش الوطنى بتكليف من نواب الشعب بانه اعتداء رغم النفاق الدولى وفرض امعة مرفوض من نواب الشعب وما كان يعترف به المجتمع الدولى مجلس توافقى من تسع اعضاء قراره بالتوافق لعام واحد بشرط موافقة نواب الشعب على الحكومة لم يحدث وسقط وعدنا ابى الخكومة الشرعية التى نالت ثقة نواب الشعب من قبل بينما السراق مغتصب للسلطة دون اداء اى قسم دستورى ياحمار وبالتالى فان المجتمع الدولى ادرك الخطا واعطى ضوء اخضر للجيش الوطنى ليحرر البلاد من الارهاب والفرصة الان متاحة امام الجيش الوطنى بدعم عربى فى ظل انشغال العالم بالكورونا والعالم بعد الكورونا مختلف ولصالح الجيش الوطنى

  • أهم شئ بالله ياصلوحه قولنا شنو دارولك لما خطفوك المليشيات؟ زعما دارولك العصا ولا قمعزوك على الفرنيلو ولا الشئ الأخر إلى أستحي ذكره ؟ عموما واحد خسيس نذل مثلك يستاهل مايجيه. المشكلة في ليبيا أمنية ولابد للجيش الوطني من تطهير الوطن بالكامل من الصياع والفاشلين والمجرمين ممن يسمون انفسهم ثوار 17 فبراير.