دعا عضو مجلس الدولة سعد بن شراده السلطة التنفيذية لتخصيص أموال طارئة بعد تحدد الاحتياجات الضرورية لمكافحة وباء كورونا.
وبين بن شرادة في تدوينة له بموقع “فيسبوك” أن الاحتياجات الضرورية تتمثل في “تكليف جهاز الإمداد الطبي بجلب المعدات الضرورية لمواجهة هذا الوباء” و “تكليف المختصين بتدريب العناصر الطبية والطبية المساعدة على كيفية التعامل مع هذا الوباء والطرق الصحيحة في التداول مع المرضى ومراكز العزل” و “تكليف صندوق موازنة الأسعار بجلب السلات الغذائية بسعر مدعوم حتى انتهاء من هذه الأزمة” و “تجهيز كل المستشفيات في المدن والقرى بما يلزم من سعات سريرية وأجهزه للتنفس الاصطناعي وملابس وقائية للطواقم الطبية” مع “إعطاء ميزانيات طوارئ للبلديات حتى تتمكن من العمل على الإجراءات الوقاية الأزمة داخل البلديات”.
وأضاف بن شراده أنه جرى خلال هذه الأيام تداول أنباء “عن بعض الأشخاص المتبرعين بأموال لصالح المواطنين لمساعدتهم في ظل الظروف التي تمر بها بلادنا من جائحة فيروس كورونا” وتابع “نشكر كل شخص خصص من أمواله التي اكتسبها نتيجة عمله و تفانيه” مردفا لكن “نقول لكل من نهب أموال الدولة أو أموال مواطنيين وجائنا اليوم بثوب الرجل الصالح ليعطي فتات من أمواله للشعب نقول له أنت من أوصلت الشعب إلى هذه الحالة، أنت من سرقت عطاءات تجهيز المستشفيات، أنت من سرقت الاعتمادات التي من المفترض أن تعود على المواطن باكتفاء حاجياته، أنت من سرقت عطاءات بناء الطرق والبنية التحتية، أنت من استغليت وظيفتك بنسبة 50% من ميزانيات الدولة، أنت من تخطف في المواطن وتطلق في صراحة مقابل مبلغ من المال”.