حملت لجنة الخارجية بمجلس النواب التشكيلات المسلحة مسؤولية التصعيد العسكري بالمنطقة الغربية.
وأشار رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان يوسف العقوري إلى “التصعيد الذي شهدته بعض مناطق الغرب الليبي” مؤكدا أنه كان له تداعيات خطيرة على المدنيين.
وحملت “اللجنة المسؤولية للمليشيات الغير المنضبطة والتابعة لحكومة الوفاق والتي لم تستجب للنداءات الإنسانية ولم تضع في اعتبارها الظروف الراهنة وبدأت هجوما على قاعدة الوطية مما اضطر القوات المسلحة للرد بحزم على ذلك الاعتداء للدفاع عن نفسها”.
وشددت “اللجنة على ضرورة أن تعمل بعثة الأمم المتحدة في ليبيا على وضع ترتيبات فعاله لمراقبة وقف إطلاق النار وتحديد المسؤول عن خرقه واتخاذ كافة الإجراءات الرادعة حياله وذلك لدعم جهود مكافحة وباء كورونا الذي يهدد جميع الليبي”.