اخبار ليبيا الان

هذا ما جاء فى رسالة سيالة لمجلس الأمن والجنائية الدولية

بعث وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق محمد سيالة، الخميس، برسالة إلى مجلس الأمن الدولي والمدعية العامة للجنائية الدولية.

وبحسب “إدارة الإعلام الخارجي”، من خلال عدة منشورات على صفحتها الرسمية على موقع التواصل “فيس بوك”، حذّر سيالة من وقوع كارثة إنسانية مع استمرار قصف المنشآت المدنية والإصلاحية

وقال وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق، خلال الرسالة : “نأمل أن يتخذ المجلس القرار الضروري لوقف العدوان على طرابلس وحماية المدنيين العزل وفق ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي”

وخلال رسالته للمدعية العامة للجنائية الدولية فاتو بنسودا، طالب سيالة باتخاذ الإجراءات الضرورية للتحقيق فيما وصفها بـ “جرائم الحرب” ومعاقبة مرتكبيها أمام القضاء الدولي.

وأدانت خارجية الوفاق قصف مستشفى الصفوة بمنطقة الهضبة جنوبي العاصمة طرابلس، مطالبة بمعاقبة حفتر لمسؤوليته المباشرة على قصف المستشفيات والأحياء السكنية باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، بحسب زعمها.

وتابعت: “في الوقت الذي توجه فيه الحكومة كل طاقاتها ومجهوداتها لمجابهة فيروس كورونا يستمر حفتر في قصفه للمدنيين والأحياء السكنية”

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليق

  • اى كارثة اكبر ياحمار من جلب مرتزقة من سوريا واحتلال تركى لقتال خيرة شباب ليبيا من الجيش الوطنى الحريص على حياة اهالى طرابلس ويستدرج المليشيات الارهابية بعيدا عن المناطق السكنية ليسحقهم ولو فعل مثل الجيش السورى فى حلب لكان فى قلب طرابلس اول اسبوع من القتال فالجيش الوطنى حريص على اهله فى طرابلس بينما انتم ايها الكلاب تعتقلون وتعذبون كل من يرفض خيانتكم للوطن ولكن القصاص قادم لكم ومكانكم الطبيعى اما القبور او السجون ولن ينفعكم نفاق المجتمع الدولى الذى يعانى الان من تداعيات كورونا ولن يلتفت لصرخاتكم هذه المرة فايامكم القادمة سوداء