اخبار ليبيا الان

شقيق أول مصاب بكورونا: لا توجد أي خدمات طبية وأطقم الرعاية هربت

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات

قال صلاح الجمل، شقيق أول مصاب بوباء كورونا في ليبيا، إن الوضع مرير جدًا نظرًا لسوء الخدمات، وعدم وجود أي معنى بأن شقيقه في مستشفى.

وأضاف في مداخلة هاتفية له – عبر قناة “ليبيا الأحرار” الذراع الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين –  أن شقيقه معزول في حجرة عن العالم، وكأنه سجين، مُتابعاً “حجرة السجناء يكون بها حمام ومياه، ولكن في المستشفى تم وضعه في حجرة بدون حمام، علمًا بأنها لا توجد بها ماء، وفي الصلاة يتيمم، ولا يدخل إلى الحمام لقضاء الحاجة لمدة 5 أيام، منذ دخوله إلى المستشفى أو السجن”.

وتابع الجمل “ولا يوجد جرس يمكنه استخدامه حال طلبه أي مساعدة، ولا توجد بالغرفة أي مناديل أو بطاطين أو فوط، والبطانية التي يستخدمها نحن من جلبناها له، فهو معزول عالم، ويتواجد في وضع يؤدي إلى الوفاة”.

وواصل “قدمنا كل الطلبات، وكافة الجهات على علم بهذه الأمور، وهذه حالة واحدة، وإذا انتشر الوباء كيف سيكون الوضع في المستشفيات؟، وأتواصل مع أخي عبر الهاتف فقط، وهو من اشتكى من هذه الأوضاع، وأطقم الرعاية الصحية والمساعدة والمُمرضين هربوا منذ اليوم الأول” .

وأكمل “لا يوجد من يقوم على مساعدته في غرفة العزل، وما نراه هو مدير القسم، هو من يدخل عليه فقط، بعد أن تم تغيير الطاقم الطبي بالكامل، وهذا هو الواقع، وإذا كان هذا هو الواقع، فماذا عن القادم؟”.

والمصاب عاد من السعودية مؤخّراً عن طريق تونس ظهرت عليه الأعراض بعد أكثر من أسبوع من عودته إلى البلاد، وفقا لوزارة صحة الوفاق .
وكان وزير الصحة بحكومة الوفاق، احميد بن عمر، أعلن أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في ليبيا، في الرابع والعشرين من مارس الجاري .

 وذكر في تسجيل مرئي له، “تم التأكد من الحالة عن طريق إجراء التحاليل في المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض”.

وتابع “ستقوم وزارة الصحة باتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بالمريض وتقديم الرعاية الصحية له، ونؤكد على الإخوة المواطنين أخذ الاحتياطات اللازمة والإلتزام بالإجراءات الوقائية الصادرة عن وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

أضف تعليقـك

تعليقات