اخبار ليبيا الان

عبدالعزيز: على الثوار في الجبهات القيام بواجبهم دون إنتظار أي إجراء من الحكومة

ليبيا – قال عضو المؤتمر العام السابق عن حزب العدالة والبناء محمود عبدالعزيز إن الوضع في ليبيا بالنسبة لفيروس كورونا مازال مستقر، مشيراً إلى أنه لا يثق بالحكومة وتصريحاتها بخصوص الوباء.

عبدالعزيز دعا خلال إستضافته عبر السكايب لبرنامج “بين السطور” الذي يذاع على قناة “التناصح” أمس السب وتابعتها صحيفة المرصد جميع المتواجدين في الجبهات إلى القيام بواجبهم في الدفاع دون الإلتفات للحكومة أ إنتظار منهم أي إجراء.

وحث أطقم الأطباء والممرضين وكل الأطقم الطبية المساعدة والقيام بواجبهم لمكافحة هذا الوباء الذي لن ينتظر حكومة الوفاق ومجلس دولة والنواب أو لجنة الأزمة التي صرف لها . لجنة الازمة التي قيل انها صرف لها 2 مليار ، للدفاع  عن طرابلس وتوفير الاحتياجات العسكرية دون ملاحظة أي دور لها للآن.

وطالب بضرورة محاسبة ومحاكمة لجنة الأزمة التي تخص الدفاع عن طرابلس لأنها لاتتخذ أي إجراءات في ظل ما تشهده العاصمة بالإضافة للجنة المتعلقة بوباء كورونا التي لم تقدم شيء بل دولة قطر هي من أرسلت المعدات كالكحول والقفازات والكمامات بكميات محدودة.

كما استطرد حديثه:” لجنة الأزمة التي شكلها السراج كرد على عملية تحرير طرابلس أتعهد أن أنشر كتاباً عن فضائحها للأجيال حتى لا يأتي أحفادهم بعد خمسين سنة ويكذبون على الليبيين، و كذلك بتأليف عدد آخر من الكتب للأجيال حتى يعرف كل واحد موقعه من التاريخ ليس هناك إجراءات كورونا ولا غيره هؤلاء لا يستطيعون تقديم شيء فالمنظومة الصحية منهارة من عهد القذافي”.

وأشار إلى أنه بناء على المنظومة الصحية المنهاره تماماً لذلك على الأهالي إلتزام المنازل واتخاذ اجراءات السلامة.

وعن عملية “عاصفة السلام” التي أطلقها السراج علق زاعماً:” أشد على أيدي أبطالنا الذين في هذه اللحظات يقارعون الهبود والمرتزقة الذين جاؤوا لانتهاك اعراضنا وتدمير طرابلس رأينا السوداني الذي قال اتوا بي من دارفور والفاغنر ، حفتر لا يهمه أن يموت اعداد كبيرة لكن ما يهمه أن يصل لما يريد نحن نقاتل القوات المصرية ومصانع الذخيرة تصنع بمصر للمتمرد”.

وقال :” سوف نصل لترهونة و الجفرة في اليومين القادمات لأنهم اسود أشد على أدي الشباب بالجبهات كروا فيد الله معكم اقصفوهم لا تبت أياديكم شنعوا ونكلوا بهم واضربوا بيد من حديد وإنكم لعلى حق ومن ذهب من أهالي طرابلس إلى السكن ببنغازي بأنهم سفلة وأنذال وحقراء وسراق”

وأضاف” خروج الصادق الغرياني في كلمته شعرت أني سأبكي شيخ في هذا العمر رفض أن يسكت و خرج ليوضح للناس وخرج ليجبر أهالي و أمهات الشهداء، أين أعضاء مجلس الدولة لم يخرج منهم أحد للتكلم مجلس النواب الذين شرعوا قصف طرابلس وأعطوا الرتبة لحفتر وسكتوا ومن باركوا للمتمرد هل سمعتم أحد منهم تكلم”.

وطالب ديوان المحاسبة إيقاف موصفها بـ”المهزلة” والمتمثلة بإصدر الميزانيات خلال اليومين الماضيين، مضيفاً”لجنة الدستور المنتهية والمفروض أن لا يكون لها مرتبات يضعون لها في الباب الثاني ملايين وكذلك مجلس النواب”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية

أضف تعليقـك

تعليق