ليبيا الان

مسؤولة بمركز بنغازي الطبي يحذر من خطورة رمي القفازات الطبية على الطرقات بعد إستعمالها

ليبيا – حذرت مسؤول التثقيف الصحي بمركز بنغازي الطبي أماني الشاعري من سلوك خاطئ هو رمي القفازات الطبية على الطرقات والشوارع الفرعية فور الانتهاء من استعمالها.

الشاعري وفي تصريح نقلته وكالة “الأنباء”التابعة للحكومة الليبية اليوم الأحد قالت :”قد يأتي بعد ذلك أطفال صغار،يجذبهم شكلها أو لونها ظنا منهم أنها بالونات لكي يتسلوا بها ويتسابقون في من يجمع أكبر عدد منها ويتنافسون في نفخها بالهواء بأفواههم”.

ونبهت أن هناك أشخاص غير مبالين يرتدون القفازات ويرمونها في الطرقات بمن وكيف وماذا الذي سيحدث عندما قاموا بإلقائها بهذه الطريقة نراها بين أيادي الأطفال وبراءة تفكيرهم جعلتهم يظنون أنها لعب.

الشاعري أكدت أن الأمر خطير جدًا في ظل الوضع الراهن والتخوف من انتشار فيروس كورونا المستجد في ليبيا.

وأضافت:”هل تعلمون ماذا يعني رميها هكذا.؟،هل تعلمون الكارثة التي ممكن أن تحدث بسبب رمي القفازات أين ما أتفق.؟ليس انتشار كورونا فقط، بل أنها ستتسبب في أمراض أخرى وقد تؤدي بحياة أطفالنا”.

وتابعت:”ننشط حاليا كمجموعة تحت مسمى أطباء الصحة معا ضد كورونا عبر عدد من محطات الراديو في إطلاق برامج للتوعية حول طرق انتشار الفيروس والوقاية”

الشاعري إختتمت تصريحه بالقول:”لقد قامت المجموعة بزيارة ميدانية إلى مركز رعاية المعاقين وتسليمهم مطويات وملصقات توعوية شملت كل موظفي الإدارة والتمريض والنزلاء وقسم التغذية بالمركز”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

عن مصدر الخبر

صحيفة المرصد الليبية

صحيفة المرصد الليبية