اخبار ليبيا الان

الغرياني: على الوفاق الاهتمام بـ زوارة حفاظا على منفذ رأس جدير

قال المُفتي المعزول الصادق الغرياني، “أهنئ كل المناطق والمدن التي بذلت ومازالت تقدم الشهداء، من مصراتة إلى الخمس وتاجوراء وسوق الجمعة وطرابلس وجنزور ومدينة الزاوية العصية، ومدن الأمازيغ والزنتان، والمنضمة إلى الجبهات من المنطقة الشرقية، وأبارك لهم جهودهم”.

وأضاف الصادق الغرياني، في تصريحات تلفزيونية: “من حق أهالي الشهداء أن يُهنّأوا لا أن يُعزوا، وعلى المسؤولين في بلادنا، وهم يرون حجم هذه التضحيات الاهتمام بالجبهات اهتمامًا حقيقيًا وليس مجرد بيانات، فلابد من إجراء خطوات فعالة وليس مجرد استنكار للأحداث، ورأى أن الاهتمام الحقيقي يكون بالنظر إلى المعركة، ومراجعة ملفات العدو، وفق قوله.

وأكمل “ما يحدث هو درس وعبرة لمن يريد أن يعتبر، وحق من قدم الشهداء، وكما عهدنا من مدينة مصراتة المجاهدة أنها تتصدر قائمة الشرف في أعداد الشهداء والمصابين، منذ 2011م، إلى يومنا هذا”، متابعا: “بيت واحد قدم 4 شهداء في وقت واحد، منهم 3 إخوة، سيذكرهم الناس في الآخرين، ولن ينساهم التاريخ، وهؤلاء يقاتلون دفاعًا عن الوطن وعن الديار وعن الحرمات”.

وأكمل “هناك نقص في الدماء بالمستشفيات الميدانية بجنوب طرابلس، ومن يريد أن يذهب للتبرع بالدماء لا يجد من يستقبله، وتضطر المستشفيات الميدانية سحب الدماء من مدينة مصراتة، لابد من توقيع العقوبة على المسؤول عن هذا التقصير”.

وأضاف الغرياني، أن الجيش الليبي حاول التقدم إلى مدينة زوارة الصامدة، متابعا: لكن العدو وجد رجالها الأبطال الأشاوس كالصخرة الصماء، ولولا ذلك لحلت الكارثة، لأنه إذا استطاع العدو أن يستولي على المنفذ الغربي، فلا يبقى للمنطقة الغربية شيء”

واستطرد قائلا “المنطقة الشرقية في يده وبوابة الجنوب في يده، وهذا هو المنفذ الوحيد الخارج عن إرادته، فالقائمون على المحافظة عليه هم أهل زوارة، وعلى الحكومة الانتباه إلى هذا ومنحهم شيئًا من الاهتمام، كي يقفوا سدًا منيعًا”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

عن مصدر الخبر

بوابة افريقيا الاخبارية

بوابة افريقيا الاخبارية

أضف تعليقـك

تعليقات

  • ياابوجهل الجيش الوطنى بسيطرته على زلطن ضمن السيطرة على راس جدير واصبحت زوارة ساقطة عسكريا فهى معزولة من جميع الجهات وسيدخلها الجيش الوطنى طوعا ويحافظ على سكانها او كرها مع خسائر بين السكان والمنشآت فلن تكون زوارة اقوى من درنة التى تحررت فى النهاية اتفووووه عليك غبى كل المتنطعين التابعين للخوان هزموا شر هزيمة فى كل مكان وفى النهايةالخوان اما فى القبور او السجون

    • كورونا هدم اقتصاد وانظمة العالم الاول بحضاراتهم ومجتمعاتهم . فاتعظوا ياعباد الله ويكفي اقتتالا ويكفي عبثا ويكفي تعديا على الحرمات.

      فاعداؤنا يريدون اقتتالنا بأيدينا وهم يتفرجون

  • كفاك دجل وأفتراء فالمدن التي تضلل في ناسها وتحيد بهم عن جادة الصواب الكل منهم بات يعلم ان الماء لا يرقي مصعد وأن ما تدعوهم اليه هو الباطل وان وعودك لأبناءهم بالجنه مجرد أكاذيب لأن لا يعلم مصير الميت إلا الله فاذا كان علي عهد الرسول صلي الله عليه وسلم قد زكوا الصحابه احدهم وقالوا فلان في الجنه فقال لهم الرسول صلي الله عليه وسلم ومن دراكم لعله بخل بيما لا يغنيه او تدخل فيما لا يعنيه فذاك كان حال صحابي كان مشكوك في دخوله الجنه لأسباب قد تبدو بسيطه فكيف تآتي أنت في القرن الواحد والعشرين وتضمن الجنه لمليشيات مصراته الجنه هذا تضليل لهم وانت تعلم بأنهم عاثوا في الارض فسادا واهلكوا الحدث والنسل وانا لست مزيفاً أو كذاب مثلك لأقول ان قتلي الجيش شهداء وبالتالي هم في الجنه بل الذي أقوله أن الله هو الاعلم أي الفريقين الذي سيدخل الجنه

  • اللهم انهم فئة ظالمة قتلت اولاد ليبيا وقتلت رجال ضحوا بانفسهم شهداء نحتسبهم عند الله, اللهم انصر الجيش الليبي بقيادة المشير حفتر ,, ايها المنافقين الجيش هو الذي يوحد الوطن وتستقر ليبيا غصبا عن التباعة والاخوان وغصبا عن اي شخص ينكر الحق وغصبا عن كل المنافقين

  • تبت يداك ابا لهب ما اغنى عنك مالك وماكسبته من مال حرام تدفعة لك كلبة الصهاينة قطر لتقوم بدور قذر فى نشر الفتنة فى بلاد المسلمين والفتنة اشد من القتل وامثالك مصيرهم محدد بالقرآن والسنة فى القرآن الكريم انت منافق تأمر بالمنكر وتنهى عن المعروف قال تعالى :
    {الْمُنافِقُونَ وَالْمُنافِقاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنافِقِينَ هُمُ الْفاسِقُونَ (67) وَعَدَ اللَّهُ الْمُنافِقِينَ وَالْمُنافِقاتِ وَالْكُفَّارَ نارَ جَهَنَّمَ خالِدِينَ فِيها هِيَ حَسْبُهُمْ وَلَعَنَهُمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذابٌ مُقِيمٌ (68)}