ليبيا الان

متهمًا إياه بالفساد بالمالي .. بادي: يجب إزالة الفيروس محمد هيثم من وزارة الصحة

اخبار ليبيا 24
مصدر الخبر / اخبار ليبيا 24

أخبار ليبيا 24 – متابعات
اتهم آمر مليشيا الصمود والمدرج على قوائم العقوبات الأمريكية ومجلس الأمن، صلاح بادي، وكيل وزارة الصحة بحكومة الوفاق، محمد هيثم، بالفساد، لاسيما بعد إعلان المخصصات المالية للبلديات والمجالس التسييرية لمواجهة تفشي وباء كورونا.

ونقلت مليشيا الصمود، في بيانلها، اليوم الثلاثاء، عن بادي قوله “بعد التوزيع غير العادل لميزانية الوقاية من الكورونا من قبل وزارة الصحة في المجلس الرئاسي، أول خطوة لنا لإصلاح الإدارة الفاسدة في المجلس هى بإزالة الفيروس محمد هيثم الورفلي من وزارة الصحة”، حسب قوله .

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق كشفا بمخصصات البلديات والمجالس المحلية والتسييرية، وفقا لقراره رقم 242 لسنة 2020م، بشأن تخصيص 75 مليون دينار لصالح البلديات والمجالس المحلية والتسييرية، لمجابهة جائحة كورونا، لتتصدر بلدية بنغازي المخصصات المالية بواقع 5 ملايين و503 آلاف دينار، فيما تتحصل بلدية يفرن على أقل ميزانية بواقع 302 ألف دينار.

وكان عميد بلدية تاجوراء حسين بن عطية، اتهم أيضا وكيل عام وزارة الصحة بحكومة الوفاق محمد هيثم عيسى، بالفساد وعرقلة دفع المخصصات المالية لتاجوراء، في حين دفعت لأكثر من بلدية مخصصها.

بن عطية قال ، في بيان، عبر صفحة البلدية بفيسبوك “محمد هيثم أنت مسؤول عن حق الناس.. أنت تتحكم في أموال الليبيين وهذا فساد ممنوع .. الاتفاق تم أمام رئيس الرئاسي وبحضور 55 عميد بلدية”.

ووصل إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في ليبيا إلى 8 حالات، حيث أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الأحد، اكتشاف خمس حالات مصابة بفيروس كورونا من المخالطين لحالة الإصابة الموجبة، التي تم تشخيصها معمليا في الثامن والعشرين من مارس الجاري، بالإضافة إلى الحالتين المعلن عنهما السبت الماضي.

وأوضح المركز أن الحالة الأولى تعود لامرأة من مدينة مصراتة تم أخذ العينة منها بمنزلها عقب فحصها سريريًا داخل مستشفى الحكمة مصراتة، والثانية تعود لشاب، أتى إلى المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، وتم أخذ العينة منه عند التأكد من مطابقة مواصفات حالة الاشتباه عليه.

ونبه المركز، المواطنين إلى ضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية اللازمة واتباع تعليمات المركز الوطني لمكافحة الأمراض بعدم التجول لتقليل خطر انتشار المرض في البلاد.

وكان وزير الصحة بحكومة الوفاق، أحميد بن عمر، أعلن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في ليبيا، في الرابع والعشرين من مارس الجاري .

وذكر في تسجيل مرئي له، “تم التأكد من الحالة عن طريق إجراء التحاليل في المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض”.

وتابع “ستقوم وزارة الصحة باتخاذ كافة الإجراءات المتعلقة بالمريض وتقديم الرعاية الصحية له، ونؤكد على الإخوة المواطنين أخذ الاحتياطات اللازمة والالتزام بالإجراءات الوقائية الصادرة عن وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

عن مصدر الخبر

اخبار ليبيا 24

اخبار ليبيا 24

تعليق

  • الا يستحى المجرم صلاح بادى بعد الاستعانة بمرتزقة اتراك واحتلال تركى مما يدل على رفض اهالى طرابلس لهؤلاء المجرمين الذين سيتم سحقهم بعد فشل اخر اوراقهم العثمانية فى وقف تقدم الجيش الوطنى واليوم نسور الجور تقصف وكر الاتراك فى مطار مصراته وتدمره ولم ينفعم او منظومات للدفاع الجوى الامريكية ولا الطائرات المسيرة التى تسقط مثل العصافير